• الاثنين 24 فبراير 2020
  • السنة الثالثة عشر
  • En
تنويه أمد
مشهد شباب غزي امام مكاتب إصدار التصاريح للعمل في إسرائيل تطرح كل أنواع الأسئلة...هل حقا غزة لا تزال مكانا للعزة الإنسانية بعد أن ضاعت عزتها الوطنية بفضل الانقسام...بدها تفكير عميق!

المزيد من الأخبار

أخبار محلية

كاريكاتير



أرشيف تنويه أمد