تحريف وإنحراف الأديان كان بسبب الجماعات التي وظفت الدين لخدمة السياسة والحكم والمال

تحريف وإنحراف الأديان كان بسبب الجماعات التي وظفت الدين لخدمة السياسة والحكم والمال، وأول من فعل ذلك بنو إسرائيل. وتبعهم رجال الدين من العهد الجديد. ولحق بهم بعض الجماعات التي تدعي بأنها إسلامية قبل ان ابدأ مقالي هذا أود التوضيح باني لست رجل دين ولكن هذا رأيي كالمسلم بحسب فهمي لديني وقولي هذا رأي يحتمل الخطأ أكثر منه الي الصواب، وأستحض

14 يوليو 2020

لايمكن للحركات الإسلامية  أن تصبح سياسية مالم تصحح فكرة مركزية الحكم

إذا أرادت الحركات الإسلامية أن تصبح جزء من أي نظام سياسي حضاري عليها أن تراجع  أحد أهم الأفكارالأيدلوجية التي ساهمت في تشيكل هوية هذه الحركات، وهي مسألة مركزية الحكم في العقل المسلم والتي أنتجها الشيخ محمد رشيد رضي وتلميذه الامام البنّا في أوائل القرن العشرين، وكانت فكرة الأحكام في القرآن هي الركيزة التي إستند عليها هؤلاء ال

18 اكتوبر 2019

اخر الأخبار