إصلاحي فتح: هدم 16 بناية في واد الحمص جريمة وتطهير عرقي

تابعنا على:   11:58 2019-07-22

أمد/ غزة: أدان تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح، الجريمة التي أقدمت عليها سلطات الاحتلال صباح اليوم بهدم 16 بناية، تضم 100 شقة سكنية، في حي وادي الحمص في قرية صور باهر جنوب القدس، بادعاء قربها من جدار الفصل العنصري.

ورأى في بيان صدر يوم الاثنين، أن هذه الجريمة تندرج في سياق سياسة التطهير العرقي الإرهابية التي يمارسها الاحتلال الاسرائيلي ضد المقدسيين، حيث فقد المئات من الأطفال والنساء والشيوخ منازلهم جراء هذه الجريمة النكراء.

وشجب تيار الاصلاح الديمقراطي ضعف وهوان السلطة الفلسطينية التي صمتت على هذه الجريمة الإرهابية التي تم ارتكابها على أراضٍ تقع تحت سيطرتها الأمنية، كما يرفض التيار جميع تصريحات عناصر التحكم في السلطة الفلسطينية حول هذه الجريمة التي ارتكبها الاحتلال بحق القدس والمقدسيين، وذلك لأن هذه المجموعة تتحمل جزءً من مسؤولية هدم المنازل الواقعة تحت سيطرتها الأمنية.

وأكد أن هذه التصريحات الإعلامية تهدف إلى ذر الرماد في العيون، لإخفاء حقيقة ضعف مجموعة الرئيس عباس، وقلة حيلتها في حماية المواطنين والأراضي الواقعة تحت سيطرتها الأمنية.

وحيا تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح صمود أهالي القدس في وجه آلة الهدم، ويتمنى الشفاء لجرحى التصدي لقوات الاحتلال أثناء ارتكابها لجريمتها الإرهابية.

اخر الأخبار