مطالبا بمراجعة حقيقة.

د. أبو ظريفة لــ"أمد": اتفاق إدارة جامعة الأزهر والأطر الطلابية غير عادل وتمييزي

تابعنا على:   18:03 2020-01-04

أمد/ غزة: قال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الدكتور وجيه ابو ظريفة،  ان الاتفاق الذي أعلن عنه بين بعض الأطر الطلابية وإدارة جامعة الازهر غير عادل ويفرق بين الطلبة دون أي معيار موضوعي أو دراسة حقيقية لاوضاع الأسر الفلسطينية في قطاع غزة وصعوبة الحياة التى تمر فيها نتيجة الحصار وزيادة نسب البطالة إلي حد غير مسبوق إضافة إلى التقليصات على رواتب الموظفين العموميين. 

وأضاف أبو ظريفة لـ "أمد للإعلام"، ان الأتفاق يعني أن الطلبة الذين التزموا، بدفع ست او تسع ساعات مسبقا حسب اتفاقات سابقة تعاقب بدفع ثلاث ساعات إضافية ومن لم يلتزم أصلا ويدفع مسبقًا سيدفع ست ساعات فقط. 
وتساءل أبو ظريفة، علي أي أساس التمييز بين الطلبة بحيث أن عدد منهم يدفع ست ساعات وعدد آخر يدفع تسع ساعات وعدد يدفع ١٢ ساعة دون اي معيار يمكن الاستناد عليه.
وأكد أبو ظريفة ان هذا الإرباك ليس في مصلحة الجامعه أيضا لانه في الفصل القادم لن يدفع احد انتظارًا لاتفاق جديد 
وطالب ابو ظريفة بتثبيت الحد الأدنى للرسوم التي يجب دفعها لضمان دخول الطلبة للامتحانات  علي ما كانت عليه سابقا وعدم حرمان أي طالب من التقدم للامتحانات ،وربط استخراج الشهادات باستكمال دفع الرسوم عند التخرج لضمان استمرارهم في دراستهم الجامعية رغم ظروفهم الصعبة حتى التخرج. 

وطالب  بضرورة  مراجعة حقيقية لما يحدث في جامعه الازهر ،وفتح حوار مجتمعي لمساعدتها حتى نحافظ علي الجامعه كجامعه الوطن وحمايتها واخراجها من ازمتها الحالية ولكن مع تفهم الجامعة للصعوبات الاقتصادية التي يعيشها أولياء أمور الطلاب في قطاع غزة.