سرحان: 60 ألف وحدة سكنية بحاجة إلى ترميم وإعادة تأهيل كي تلبي معايير الحد الأدنى الملائم للسكن

تابعنا على:   15:26 2020-01-05

أمد/ غزة: أعلن وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان التابعة لحماس م. ناجي سرحان، أن قطاع غزة يواجه ضائقة كبيرة في الوحدات السكنية، وهناك عجز يصل إلى 120 ألف وحدة سكنية، وأن غزة بحاجة إلى 14 ألف وحدة سكنية سنويا لسد العجز، وهناك 60 ألف وحدة سكنية، بحاجة إلى ترميم وإعادة تأهيل كي تلبي معايير الحد الأدنى الملائم للسكن.

وأشار سرحان، خلال مؤتمر صحفي للإعلان عن نتائج مشروع المسح الميداني الاجتماعي للأسرة الفقيرة المحتاجة،  إلى أن الوزارة أطلقت وبالتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعية منتصف يونيو 2019 أكبر عملية بحث ميداني للأسر الفقيرة المحتاجة للسكن لحوالي 45 ألف حالة، حيث تم إجراء عملية بحث وتقييم شامل لجميع الحالات المتقدمة بطلبات لدى الوزارة بهدف توفير قاعدة بيانات محدثة متكاملة تشمل التقييم الاجتماعي والهندسي للوحدات السكنية بما يمكن الحكومة، من الوصول إلى منهجية واضحة للتدخل والعمل على توحيد سياسات وأولويات التدخل.

وأكد أنه تم الانتهاء من عملية المسح لــ 45 ألف حالة، وتبين أن 17 ألف حالة تحتاج بناء وحدة سكنية جديدة، وهناك 7000 حالة تعيش في وحدات سكنية آيلة للسقوط، و 60 ألف حالة بحاجة إلى ترميم وإعادة تأهيل من جديد، وظهرت مع البحث احصائيات تتعلق بأوضاع الأسر الاجتماعية الصعبة، وتم تصنيفها حسب الآلية المتبعة.

وأوضح أن طواقم الوزارة تعمل حاليا على تدقيق ومعالجة البيانات وترتيبها حسب الأولوية وفقا لنظام تنقيط يعطي درجة الاستحقاق للحالة ويرتبها حسب الأولوية.

وقال سرحان، إنه تم مشاركة الإحصائيات الأولوية مع كافة الجهات ذات العلاقة والمؤسسات الشريكة والعاملة في مجال، لحثها على بذل الجهود لتوفير التمويل لمساعدة هذه الحالات في تحسين ظروف سكنها.

وأضاف أنه تم ترشيح قرابة 3000 حالة بالتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعية بشكل أولي الى مؤسسة (UNOPS) لدراسة إمكانية استفادتهم من مساعدة في الترميم أو إعادة البناء في حال توفر تمويل لدى المؤسسة.

وتابع:"  إننا في وزارة الأشغال العامة والإسكان نتقدم بجزيل الشكر والعرفان لكافة الصناديق العربية والدول العربية الشقيقة التي ساندت ودعمت أبناء قطاع غزة واغاثتهم، كما نشكر المؤسسات الأممية في قطاع غزة  منها الأونروا وUNDP وأوشتا ولكافة المؤسسات العاملة في قطاع غزة في مجال السكن..

وشدد سرحان، على أن وزارة الأشغال العامة والإسكان ستبقى دوماً سنداً ودعماً لكافة أبناء شعبنا الفلسطيني وستبذل كافة الجهود الممكنة لمساعدة كافة المواطنين من أبناء شعبنا، من خلال طواقم الوزارة الذين لا يدخرون جهدا سواء فيما يتعلق بالسكن أو التدخل الطارئ، وإعادة الإعمار.

اخر الأخبار