الفايز يؤكد: نرفض "صفقة ترامب" إن كانت تمس بثوابتنا الوطنية للأردن وفلسطين

تابعنا على:   15:15 2020-01-25

أمد/ عمان: أكد رئيس مجلس الأعيان الأردني، فيصل الفايز، يوم السبت، تمسك بلاده بمواقفها تجاه القضية الفلسطينية، مشدداً رفضها "صفقة ترامب" إن كانت تمس الثوابت الوطنية للأردن وللشعب الفلسطيني.

وقال الفايز، إن "الأردن لم يساوم يوماً على مواقفه الوطنية والعروبية مهما كان الثمن"، مشيراً إلى أن العاهل الأردني عبد الله الثاني، كان "أول من رفض قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، بل وقاد "حملة دولية رافضة لهذا القرار".

وشدد على الجميع أن يدرك أن الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، هو الصوت العربي الأقوى، ويكاد يكون الوحيد الذي يرفض صفقة ترامب، إن كانت تمس ثوابتنا الوطنية وثوابت الشعب الفلسطيني، رغم أن لا أحد يعرف ماهية هذه الصفقة حتى اللحظة".

ولفت بهذا الصدد إلى أن "لاءات" الملك الثلاثة التي تخص القضية الفلسطينية (لا للوطن البديل، ولا للتوطين، والقدس خط أحمر) "واضحة ولا تقبل التأويل أو التحوير أو المزايدة"، مؤكدا تمسك المملكة بضرورة قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس.