شاكيد: لن نسمح بإقامة دولة فلسطينية وخطة ترامب فرصة لتطبيق القانون الإسرائيلي على الأغوار

تابعنا على:   17:27 2020-01-25

أمد/ تل أبيب: علقت عضو الكنيست أييليت شاكيد، النائب عن حزب "يمينا"، على خطة السلام الأمريكية، المعروفة باسم "صفقة  ترامب"، في مقابلة مع القناة 12 للتلفزيون الإسرائيلي، فقالت: "لا نعرف كل التفاصيل، لكن يمكنني القول إننا لن نسمح بالتنازل عن الأرض للعرب أو لأحد. أرضنا ملكنا. بالإضافة إلى ذلك، لن نسمح بالاعتراف بدولة فلسطينية". وأضافت: "نعتقد أن الدولة الفلسطينية أمر خطير بالنسبة لدولة إسرائيل ولن نسمح بالتأكيد بحدوث ذلك".

وأكدت شاكيد وزيرة العدل الإسرائيلية السابقة، في المقابلة ذاتها: "يبدو أن هذه الخطة تمثل فرصة ممتازة لتطبيق القانون الإسرائيلي على غور الأردن، وعلى المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية".

وكررت أييليت شاكيد ما جاء في بيان وزير الجيش الإسرائيلي، نفتالي بينيت، بأن حزبه "لن يسمح بإقامة دولة فلسطينية".

وقال حزب "يمينا" في بيان له: "إن الرئيس الأمريكي ومستشاره غاريد كوشنر والسفير الامريكي لدى اسرائيل، ديفيد فريدمان، أصدقاء حقيقيون لإسرائيل، ومن المحتمل أن تواجه إسرائيل فرصة تاريخية مصحوبة بمخاطر كبيرة، وسيكون حزب يمينا يقظا جدا".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن يوم الخميس، أنه سيكشف عن خطته لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، ودعا الى البيت الابيض كلا من رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو ومنافسه بيني غانتس، الأسبوع المقبل.