ذكرى رحيل الدكتور إلياس شكري شوفاني ( 1932م – 2013م )

تابعنا على:   15:08 2020-01-26

لواء ركن/ عرابي كلوب

أمد/ الدكتور/ الياس شكري شوفاني، احد ابرز الاكاديميين والمثقفين الفلسطينيين، والباحث والمفكر والمؤرخ الاكاديمي والمناضل السياسي.
ولد/ الياس شكري شوفاني في قرية معليا بالجليل الغربي عام 1932م، حيث كان والده احد وجهاء القرية، يعتاش من الزراعة التي كانت توفر العيش الكريم لسكان القرية، عندما نشبت ثورة عام 1936م اوكلت لوالده قيادة محلية، فدأب على جمع التبرعات من الأهالي لجمع وشراء السلاح والف فريقاً من المقاتلين من ابناء القرية للذود عن حياض الوطن، وخاض معهم العديد من المعارك خلال سنوات الثورة والحرب التي تلتها عام 1948م عندما سقطت القرية في ايدي القوات الصهيونية في نهاية شهر تشرين الاول عام 1948م، اقدمت القوات الصهيونية على نسف بيته بالمتفجرات انتقاماً منه.
لقد ترك نسف المنزل في نفس الفتى الياس وقعاً لا يمحى وجرحاً عميقاً ظل ينزف دون انقطاع رغم مرور الزمن.
نشأ الياس وترعرع في عائلته الكبيرة المكونة من ستة اخوة واختان والوالدان.
انتقل الياس عام 1945م الى مدينة عكا بعد ان تم دراسته الابتدائية والاعدادية في مدرسة القرية، واكمل دارسته الثانوية في (ثانوية عكا للبنين)، لكن حرب عام 1948م حالت دون اتمامه دراسته الثانوية فيها، حيث ابعدته السلطات الاسرائيلية الى الاردن في اوائل عام 1949م مثل الكثيرين من الفلسطينيين، ثم عاد متسللاً الى قريته واستقر فيها، واخذ يدرس في مدرستها في السنة الدراسية 1951-1952م.
دفعته رغبته الجامحة للتحصيل العلمي فالتحق بالجامعة العبرية في القدس الغربية عام 1959م لدراسة تاريخ الشرق الاوسط واللغة العبرية، وبعد ان انهى دراسته فيها بنجاح ازداد طموحه فسافر عام 1962م الى امريكا حيث حصل على شهادة الدكتوراه من جامعة برينستون وكانت الاطروحة التي اعدها عن حرب الردة عام 1968م.
عمل الكثير خلال دراسته في امريكا من اجل تنظيم الطلاب والدارسين العرب في الجامعات الامريكية وتوحيد جهودهم لكسب الانصار للقضية الفلسطينية.
التحق بجامعة جورج تاون اليسسوعية في واشنطن صيف عام 1967م كأستاذ مساعد، حيث توطدت علاقته مع الاكاديميين العرب وكشف نشاطه الاعلامي بالتعاون مع صديقه الحميم د.هشام شرابي الذي سبقه في الانضمام لحركة فتح.
في عام 1970م بدأ العمل كأستاذ مساعد كتاريخ الشرق الاوسط في جامعة ميريلاند، كما زار العديد من الدول العربية وذلك قبل انتقاله الى بيروت في خضم حرب اكتوبر عام 1973م مضحياً بزواجه وبمستقبله الجامعي.
عمل في بيروت في مؤسسة الدراسات الفلسطينية كباحث في قسم الدراسات الاسرائيلية، كما عمل في الوقت ذاته في مركز التخطيط الفلسطيني، حيث كان له نشاط في العمل السياسي والميداني وادارة قسم الابحاث في المؤسسة، كما القى العديد من المحاضرات في محافل عربية ودولية وجامعية.
ركزت اهتماماته على تعميق مفهوم طبيعة المشروع الصهيوني وصياغة مقولاته.
كان د. الياس شوفاني مديراً بارعاً ومتفانياً يعمل الساعات الطوال دون كلل او ملل عندما كان مسؤولاً عن مركز الدراسات الفلسطينية.
انتخب الدكتور/ الياس شكري شوفاني عضواً في المجلس الثوري لحركة فتح في المؤتمر الرابع للحركة الذي عقد في مدينة أبناء الشهداء بدمشق بتاريخ 22/5/1980م.
من مؤلفاته:
• حرب الردة – 1972م
• طريق بيغن الى القاهرة – 1979م
• اسرائيل ومشروع كارتر بيروت – 1980م
• اسرائيل والتسوية المحطة – 1983م
• الكيان الصهيوني – الثكنة ومراحل أهدافها – 1990م
• المشروع الصهيوني وتهويد فلسطين – 1990م
• العلاقة بين الثكنة والمركز – الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الامريكية – 1992م
• الموجز في تاريخ فلسطين السياسي – 1996م
• اسرائيل خمسون عاماً ( 3 أجزاء ) 2000م
• دروب التيه – 2002م
• مرثية الصفاء – سيرة ذاتية – 2008م
• التقصير- الخلل في ادارة الصراع العربي الصهيوني – 2009م
• أمن اسرائيل الاستراتيجي – 2009م
• الحروب الاسرائيلية – العربية – 2009م
بعد خروج قوات الثورة من بيروت صيف عام 1982م إثر الاجتياح الاسرائيلي للبنان، انشق الدكتور/ الياس شكري شوفاني مع اخرين عن حركة فتح بحجة الاصلاح والتصحيح وذلك في شهر مايو 1983م، وعندما تيقن انها انحرفت عن مسارها الصحيح بعد ان شاهد بأم عينه تدخل أجهزة المخابرات لدول عربية في شؤونها، مصرين على سلب القرار الوطني الفلسطيني ليبقى في أيدي تلك الاجهزة المخابراتية، انتهى الامر به وترك حركة الانشقاق، وترك العمل السياسي واللجوء الى الصمت والزهد، والتفرغ للكتابة والتأليف والبحث التاريخي.
يوم السبت الموافق 26/1/2013م رحل الدكتور/ الياس شكري شوفاني في دمشق عن عمر يناهز الواحد والثمانين عاماً، إثر نوبة قلبية حادة داهمته في منزله بالعاصمة السورية دمشق، مخلفاً وراءه للمكتبة العربية عشرات الاعمال والمؤلفات الفكرية والسياسية والتاريخية.
د. الياس شكري شوفاني واحد من ابرز الاكاديميين الفلسطينيين الذين التحقوا بالعمل الوطني الفلسطيني وقدموا لها من زادهم الفكري والثقافي فأغنوها واغتنوا بها.
كان د. الياس شوفاني من المؤسسين الرواد للدراسة الاكاديمية والعلمية التاريخية الجادة والمعمقة للحركة الصهيونية، واحد اهم الباحثين الفلسطينيين المختصين في الشؤون والقضايا الاسرائيلية، وله في هذا المضمار مساهمات مهمة وعديدة.
رحم الله الدكتور/ الياس شكري شوفاني
المجد لله في العلا ........ وله الرحمة والسلام .

اخر الأخبار