قرار جديد يشعل غضب رابطة اللاعبين في إيطاليا

تابعنا على:   14:49 2020-05-22

أمد/ احتجت رابطة لاعبي كرة القدم الإيطاليين، أمس الخميس، على القواعد الجديدة التي وضعها الاتحاد الإيطالي، والتي ستسمح للأندية بخفض الرواتب، وأن يستمر قبولها حتى الموسم المقبل.

وينص البند الجديد للاتحاد الإيطالي، الذي وصفته الرابطة بـ"غير المقبول" في بيان، على أنه يمكن للأندية أن تدخل موسم 2020-2021 رغم أنها دفعت (للعاملين) راتب شهر واحد بين مارس/آذار وبداية يونيو/حزيران".

وأفيد أن رابطة اللاعبين ورابطة المدربين، اعترضتا على الإجراء الذي تم تمريره خلال اجتماع لمجلس إدارة الاتحاد الإيطالي، يوم الأربعاء الماضي.

وقال رئيس رابطة اللاعبين الإيطاليين داميانو توماسي: "الرأي الشائع هو ألا يشتكي لاعبو كرة القدم".

وأضاف: "ولكن المشاكل يشعر بها أغلب الأشخاص الذين يعملون في كرة القدم، ليس فقط الذين يحصلون على مكاسب كبيرة. في الدرجات الأدنى هناك لاعبون يلعبون بعيدا عن ديارهم ويجب أن يدفعوا الإيجارات مع حصولهم على الحد الأدنى من الدخل".

ومن أجل الدخول في الموسم المقبل، سيطلب من الفرق أن تدفع رواتب شهر مايو/آيار.

ويتوقع أن يتم اتخاذ إجراءات قانونية بشأن راتب شهري مارس وأبريل/نيسان، والتي لم تدفعها بعض الأندية بعدما دخلت إيطاليا في غلق كلي وسط تفشي وباء فيروس كورونا وتوقف الدوري.

وذكرت رابطة اللاعبين: "تقترح الرابطة تبني قواعد تحقق تسوية عامة، بدلا من إثارة دعاوى واسعة النطاق".

وسوف تجتمع الحكومة الإيطالية مع مسؤولي اتحاد كرة القدم يوم الخميس المقبل؛ لاتخاذ القرار بشان استكمال موسم 2019-2020، خاصة وأن الاتحاد الإيطالي اقترح استئناف الدوري بداية من منتصف يونيو وإنهائه منتصف أغسطس/آب.

ووضع الاتحاد الإيطالي منتصف سبتمبر/أيلول موعدا لبداية الموسم الجديد لدوريات الدرجات الأولى والثانية والثالثة.

اخر الأخبار