لأول مرة منذ 270 عاما.. "كورونا" يغير بروتوكول عيد ميلاد ملوك بريطانيا

تابعنا على:   23:20 2020-06-13

أمد/ تحتفل الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، بذكرى ميلادها 21 أبريل، ولكن يتم الاحتفال بعيد ميلادها الرسمي في السبت الثاني في يونيو الموافق اليوم، وهو تقليد بدأ منذ أكثر من 270 عامًا من قبل الملك جورج الثاني.

ونشر حساب العائلة الملكية في بريطانيا، عبر موقع تويتر، صورة يعود تاريخها إلى عام 1974 ، وعلق قائلاً:" عادة  يتميز عيد الميلاد الرسمي بموكب يسمى Trooping the Colorولكن العام ، ولأول مرة منذ عام 1955 ، لن تتم بشكله التقليدي".

وذكرت جريدة الديلي ميل البريطانية، أنه ستستضيف قلعة وندسور الحفل - بدلاً من " Trooping the Colour "  كما سيضم عددًا صغيرًا من رجال الحرس الملكي والموسيقيين العسكريين الذين يشاركون في عرض تم إنشاؤها حيث يراعى من خلاله قواعد المباعدة الاجتماعية.

يشار إلى أنه تحتفل الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، بعيد ميلادها في العاصمة لندن، والذى يعرف بـ "Trooping the Color" ، حيث تمر الملكة بعربة تجرها الخيول وسط تشكيل من رجال الحرس وسلاح الفرسان البريطاني في موكب احتفالي يشارك فيه أكثر من 600 رجل من الحرس وسلاح الفرسان، إلا أن انتشار فيروس كورونا غير شكل سيمنع الاحتفال العام الحالي.

وتشهد الاحتفالات السنوية بعيد ميلاد الملكة عروضًا عسكرية من رجال الحرس وسلاح الجو الملكي،  كما يشارك فيه أعضاء العائلة المالكة، ويحتشد المواطنين على جانبي الشوارع التي يمر بها الموكب الملكي حاملين أعلام البلاد.

وكان من المفترض أن تخرج الملكة من قصر باكنجهام لتتلقى التحية الملكية كما يحدث كل عام،  ثم تستعرض بنفسها حرس الشرف الذى يرتدى سترات حمراء وقبعات مصنوعة من الجلد، ومن ثم يعود الموكب إلى قصر بكنجهام مرة أخرى، وتتلقى التحية الملكية مرة أخرى من شرفة القصر وبجوارها أعضاء العائلة الملكية.

كلمات دلالية

اخر الأخبار