أجمعُ دموعكِ لأشربها حين ترحلين

تابعنا على:   08:35 2020-07-02

عطا الله شاهين

أمد/ أراك تبكين حزنا على رحيلك عن هذه الدنيا ولأنك ستتركينني بمفردي دون حب، فدموعك تسيل بغزارة على وجنتيك.. تنظرين صوبي بصمت.. أفهم من عينيك بأنك راحلة إلى عالم آخر، هناك في سماء بعيدة.. أحزن لرحيلك، وها أنا أجمع دموعك لأشربها حين ترحلين.. فدموعك ستترويني هنا من عطش سرمدي، سأشرب دموعك بتريث حتى أرتوي من ماء عينيك، ولكنني أعدك بأنني سأبكي بكاء شديدا على رحيلك ..

ها أنا أجمع دموعك بكل تمهل، رغم أنني أبكي بحزن على آخر سويعات ستقضينها هنا جالسة على أريكة الحب، فأنت كنت رائعة في تهدئتي من غضب الحياة، كلما انفعلت من أخطاء قهرتني على مر السنين.. كنت تقولين لي كلاما عقلانيا عن مآسي الحياة.. كنت تبكبن على قتل الأطفال في حروب وسخة في بلاد كانت مستقرة، يا لجنون هدوئك، وأنت تسيرين نحو موتك، الذي استعجل بأخذك إلى سماء هادئة ..ها أنا بلا توقّفٍ أجمع دموعك كي أشربها، لأتذكر طعم عينيك، سأرتوي من دموعك، ولكنني سأظل أبكي على رحيلك  ..    تعدل من جلستها وتقول لن تعطش كلما تذكّرت حُبيّ الوفيّ لك.. أهزّ رأسي لها، وأراها تصمت للأبد.. أبكي عليها، وأحزن على رحيلها.. وأجمع الدموع، التي تسيل على وجنتيها، لأضعها في قنينة رسمتُ عليها وجهها الحزين ودموعها ..

كلمات دلالية

اخر الأخبار