وصية قبل الرحيل بأيام .. ولكن لم ترحل ...

تابعنا على:   07:48 2020-08-01

فداء صبرة

أمد/ تخاف من عيوني ....
يا لك من قاسي القلب ومبالغ في المنطق ...
كيف تخاف وانا سندك وامك واختك وشريكة الايام الماضية والقادمة ...
ان غبتَ اليوم فلن تغيب غدا أتعرف لماذا !؟ ..
لأنك لم تعد تخاف !!!
لا من عيوني ولا من وجودي .
لن تخاف من شي غير ربك .
لا تخف فاني لست هنا ...
لا معك ولا بقربك ولا بجوارك ...
لا تبحث عني .. لن تجدني ...
سأكتفي بأن أكون بعيدة كل البعد عنك وعن قلبك ونظرات عيونك وكلامك وسهرك .. وشوقي لك ...
نعم بعيدة !!! .
لا تسألني !!؟؟ .
ليس بيدي ... ليتني أستطيع أن ابقى بجورك ومعك .
وانت تعلم انك سعادة وسند وأمان وقوة لي .
لكن لن أبقى لأن القدر مكتوب وليس بيدي شي !! .
ليس بيدي غير أن أدعوا الله لك ولي بأن يكتب لنا الغفران والرحمة .
لا تسأل أحدا عني ... لا تذكرني بل عش حياتك .. كم تليق بك ضحكات لا تنتهي ....
وأفراح ليس لها حدود ..
افرح واضحك . هذا ما يليق بك ، فالدنيا ممر .....

كلمات دلالية

اخر الأخبار