بعد الافراج عن النتشه

الأشقر: جيش الاحتلال لا يزال يختطف 8 نواب في سجونه

تابعنا على:   15:54 2020-10-08

أمد/ غزة: أكد مدير مركز فلسطين لدراسات الأسرى الباحث رياض الأشقر، بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي لا يزال يختطف في سجونه 8 نواب من حماس، بعد الإفراج عن النائب "محمد النتشه" ـيوم الخميس .

وأوضح الأشقر، بأن سلطات الاحتلال أفرجت عن النائب "محمد جمال النتشه" (63 عاماً)، من مدينة الخليل بعد اعتقال إداري تعسفي بدون تهمه استمر 10 شهور ، وكان أعيد اعتقاله في ديسمبر من العام الماضي بعد مداهمة منزله .

وأشار إلى أن الاحتلال يستهدف النائب "النتشه" بالاعتقال الإداري بشكل مستمر، فلا يكاد يطلق سراحه لعدة شهور حتى يعاد اعتقاله مره أخرى حيث بلغ مجموع ما أمضاه في سجون الاحتلال ما يزيد عن 20 عاماً أثرت على صحته بشكل كبير، حيث أصيب بعدة أمراض أبرزها  أزمة صدرية حادّة، ومشاكل في الكلى.

وبين أنه بالإفراج عن النتشه لا يزال الاحتلال يعتقل 8 نواب، من بينهم النائبة "خالدة جرار" من رام الله، والتي لا تزال موقوفة منذ اعتقالها قبل عام، وكان آخر من اعتقل من النواب الشيخ "حسن يوسف" بعد مداهمة منزله في مدينة البيرة وذلك في الثاني من شهر أكتوبر الجاري.

وكشف الأشقر، بأن أعداد النواب المختطفين لدى الاحتلال تتراوح ما بين الارتفاع الانخفاض لكنها لم تتوقف منذ عام 2006، حيث وصل عدد النواب الذين مروا بتجربة الاعتقال ما يزيد عن 60 نائباً وغالبيتهم تم اعتقالهم أكثر من مرة.

واعتبر اعتقال النواب سياسي بامتياز لذلك يلجأ الاحتلال غالباً الى تحويلهم الى الاعتقال الإداري، كذلك يعتبر اختطافهم انتهاك فاضح لأبسط الأعراف والمواثيق الدولية، ولا يستند إلى أي مبرر قانوني، وقد اعتقل بعضهم منذ انتخابه 6 مرات بشكل متفرق .

وطالب كافة برلمانات العالم والمؤسسات الحقوقية الوقوف أمام مسؤولياتها، والتدخل الحقيقي، من أجل الضغط على الاحتلال لوقف التعدي على القوانين والمواثيق الدولية  باختطاف النواب المنتخبين وإطلاق سراحهم جميعاً.