سيتم اتخاذ اجراءات تنظيمية

مصدر خاص لـ"أمد": تسليم عدد من الذين شاركوا في الإعتداء على المصلين شرق خانيونس

تابعنا على:   15:01 2020-10-17

أمد/ غزة - خاص: أكد مصدر مطلع، يوم السبت، أن عناصر من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، ممن شاركوا في الاعتداء على مجموعة من المصلين في مسجد الأنصار شرق خانيونس الأسبوع الماضي، سلّموا انفسهم لداخلية حماس في قطاع غزة.

وقال مصدر خاص لـ"أمد للإعلام"، إن عددا من عناصر سرايا القدس ممن شاركوا في الإعتداء على المسجد شرق خانونس، قد سلّموا أنفسهم لداخلية حماس، لافتا إلى أن جميع من شارك في الحادث سيتم تسليمه خلال الساعات القادمة.

وأوضح المصدر، أن حركة الجهاد، باشرت العمل على معالجة آثار المشكلة بما في ذلك محاسبة المتورطين فيها تنظيميا، وعلى مستوى الحق العام حسب القانون والعرف، وتكليف لجنة مهمتها التواصل مع العائلات والاعتذار لها.

وكانت داخلية حماس، عقبت يوم الأربعاء الماضي، على الاعتداء على مجموعة من المصلين في مسجد الأنصار شرق خانيونس.

وقالت في بيان لها، إنها فتحت تحقيقا في الحادث، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المعتدين، مؤكدة أنها لن تسمح لأحد بتهديد أمن واستقرار المواطنين.

من جهاها، أدانت عائلة الرقب، عملية اختطاف اثنين من أبنائها فحرا من داخل مسجد الأنصار أثناء أدائهم لصلاة الفجر من قبل مجموعة مسلحة وتحت صدى الأعيرة النارية.

وقالت العائلة في بيان لها، إن المجموعة اختطفت إلى جانب أبنائها شخصا ثالثا من عائلة أخرى.
وطالبت، وزارة الداخلية والأمن الوطني بالعمل الفوري على محاسبتهم.

وعبرت حركة الجهاد الإسلامي عن رفضها لحادثة الخطف وإطلاق النار التي حدثت معبرة عن أسفها.

وأكدت أنها تتابع الحادثة داخل أطر الحركة لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحق الفاعلين.

اخر الأخبار