الزعنون بذكرى المولد النبوي الشريف يدعو لميثاق شرف برلماني عالمي لمنع الإساءة للأديان

تابعنا على:   21:14 2020-10-28

أمد/ رام الله: دعا رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون برلمانات العالم إلى إصدار ميثاق شرف برلماني عالمي لمنع الإساءة وازدراء الأديان والرموز الدينية والرسل والأنبياء كما يحدث الآن للرسول محمد عليه الصلاة والسلام.

وهنأ الزعنون في بيان بمناسبة المولد النبوي الشريف، الشعب الفلسطيني والرئيس محمود عباس والأمتين العربية والإسلامية بهذه المناسبة العطرة، داعيا الله عز وجل ان يعيد هذا اليوم المبارك على شعبنا بالحرية والاستقلال.

وقال الزعنون: إن هذه الذكرى المباركة تأتي هذا العام وسط استمرار إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول الأعظم محمد، رسول الرحمة والمحبة والسلام للعالمين، ومؤكدا على ضرورة احترام مشاعر وعقائد كافة المؤمنين في العالم وتعزيز ثقافة التسامح واحترام المقدسات والرموز الدينية.

وأدان الزعنون بشدة الإصرار على الإساءة للنبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام والإساءة لحوالي ملياري مسلم في العالم، محذرا من نتائج الاستمرار في إثارة الفتن والضغائن الدينية، الأمر الذي يغذي خطاب الكراهية على حساب تعزيز ثقافة التسامح والحوار والتعايش الذي تدعو إليه شريعتنا الإسلامية السمحاء.

وأضاف الزعنون أن أكبر مسيء للمقدسات ومعتدي على الأماكن الدينية في العالم هو الاحتلال الإسرائيلي حيث يواصل انتهاك المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين خاصة المسجد الأقصى المبارك مسرى ومعراج الرسول محمد عليه السلام، ومهد ميلاد النبي عيسى عليه السلام.