تونس: توقيف رجل تبنى هجوم نيس في مقطع فيديو

تابعنا على:   15:17 2020-10-31

أمد/ تونس: أفاد مسؤول قضائي، يوم السبت، بإيقاف عنصر منتسب لجماعة "أنصار المهدي" بعد نشره مقطع فيديو، يوم الجمعة، أعلن من خلاله تبني التنظيم حديث العهد في تونس لهجوم نيس الإرهابي.

وذكر المتحدث باسم محكمة تونس العاصمة والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، محسن الدالي، لوكالة الأنباء الألمانية، أنه جرى إيقاف هذا العنصر صباح يوم السبت، في إحدى الولايات الداخلية، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

وأوضح الدالي، أنه يجري التحقيق معه منذ الصباح وعلى الأرجح هناك عنصر ثان كان ساعده على تصوير الفيديو، لست متأكدا بعد من إيقاف العنصر الثاني.

وتداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم الجمعة، مقطع فيديو يظهر فيه الرجل الموقوف وهو يعتمر عمامة ويدعي انتسابه إلى جماعة تدعى "أنصار المهدي في تونس والمغرب العربي"، معلناً تبنيه للعملية الإرهابية في نيس.

وأضاف الرجل: "نعلن تبنينا للعملية المباركة في نيس والتي قام بها أخونا إبراهيم العويساوي ونهدي هذه العملية إلى كل المسلمين في أصقاع العالم بمناسبة المولد النبوي".

ووجه الرجل، تحذيرات إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بكف الأذى عن المسلمين في فرنسا.

وبحسب المسؤول القضائي، لم يسبق أن وجد هذا التنظيم في تونس كما لم يعلن سابقاً عن أي عمليات إرهابية وليس له منتسبون.

وتابع الدالي: "يجري التحقيق بشأن هذا التنظيم، ولكن بغض النظر عن ذلك، فإن مضمون الفيديو يتضمن إشادة وتمجيدا بعملية نيس، وهذا بحد ذاته يمكن تكييفه كجريمة إرهابية".

وتسبب الهجوم الإرهابي، الذي وقع أول من يوم الخميس بكنيسة نوتردام في مدينة نيس، بمقتل ثلاثة مواطنين على يد متشدد تونسي كان وصل في سبتمبر (أيلول) الماضي إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية ضمن رحلات الهجرة غير الشرعية عبر البحر.

اخر الأخبار