الصحة الفلسطينية: أخذنا 200 عينة من الخليل وجنين للكشف عن السلالة الجديدة لفيروس "كورونا"

تابعنا على:   14:29 2021-01-07

أمد/ رام الله: حذرت وزارة الصحة الفلسطينية، من خطورة عزوف المواطنين، عن إجراء فحوصات فيروس كورونا، مؤكدة أن آثارًا سلبية كبيرة ستكون ناجمة عن ذلك، لأن المواطن المصاب ولا يعرف أنه مصاب سيظل ينشر الفيروس في المجتمع دون علمه.

وقال مدير عام الخدمات الطبية المساندة في وزارة الصحة أسامة النجار، إن هناك انخفاضًا في اعداد الإصابات حاليًا، واستقرار منذ أسبوع في المنحنى الوبائي في إيجابية العينات التي يتم فحصها.

وشدد في حديث لإذاعة صوت فلسطين، يوم الخميس، على ضرورة استمرار التزام المواطنين بالاجراءات الوقائية وقانون التباعد حتى ينخفض المنحنى ويتسطح فعليًا، مشيرا الى أن نسبة اشغال الاسرّة لمرضى كورونا في مستشفيات الوطن وصلت الى اكثر من 80%، رغم الانخفاض الملموس لاعداد الاصابات.

وبخصوص السلالة الجديدة، أوضح النجار، أن العمل يجري للكشف عن السلالة الجديدة من الفيروس التي ظهرت في بريطانيا ودول أخرى ووصلت إلى إسرائيل، حيث أُخذت 200 عينة من الخليل وجنين لأنها المناطق الأكثر قربا من خلال حركة العمال وتنقلهم.

وأضاف، أنه سيتم فحص هذه العينات لمسح الطراز الجيني للفيروس ومعرفة ما اذا وصلت هذه السلالة الجديدة الى فلسطين خلال الأسبوع القادم، وستكون هناك نتائج حول هذه الفحوصات.

اخر الأخبار