الأغوار: جيش الاحتلال يغلق جميع المنافذ المؤدية إلى خربة حمصة ويبدأ بتفكيك مساكن المواطنين - فيديو

تابعنا على:   10:46 2021-02-03

أمد/ شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الأربعاء، بتفكيك خيام ومساكن المواطنين في خربة حمصة الفوقا بالأغوار الشمالية.

وكانت قوات الاحتلال داهمت الخربة صباحا، وأغلقت كل المنافذ المؤدية إليها.

يذكر أن قوات الاحتلال فككت خيام المواطنين واستولت عليها الاسبوع المنصرم.

وكان رئيس الوزراء محمد اشتية، أدان إقدام قوات الاحتلال على تنفيذ عملية تهجير قسري لأحدى عشرة أسرة من عائلتي العواودة، وأبو الكباش في قرية حمصة الفوقا البقيعة في الأغوار الشمالية، وذلك عبر القيام بهدم مساكنهم ومنشآتهم والاستيلاء على خيمهم وممتلكاتهم وبركساتهم وحظائر الأغنام التي تعود للعائلتين وتتكون من 85 فردا.

ووصف رئيس الوزراء العملية بإرهاب الدولة المنظم الذي ينطوي على تطهير عرقي لأصحاب الأرض الأصليين لصالح المستوطنين الطارئين في إطار المزايدات التي تسبق الانتخابات الإسرائيلية الرابعة التي يدفع شعبنا ثمنها من أرضه وممتلكاته ووجع معاناته.

وطالب رئيس الوزراء المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لإدانة تلك العملية وتوفير الحماية للمواطنين في القرى والبلدات والخرب التي تتعرض لأوسع عملية هدم لمساكنهم ومصادرة لأراضيهم.

وبدوره: طالب وليد عساف، رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، بالتدخل الفوري والعاجل لمؤسسات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لإنقاذ سكان تجمع حمص الفوقا من عملية الترحيل القسري بعد هدمه بالكامل.

كما طالب رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، في حديثه لقناة "الغد"، بضرورة توفير احتياجات السكان الذين سيواجهون الليلة في العراء، مؤكدا أن ما يحدث يمثل نكبة ومقدمة لأمور أخرى والسيطرة على كافة الأراضي الفلسطينية من قبل الاحتلال الإسرائيلي والتوغل في السيطرة على كافة الأراضي والمناطق.

وأشار رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، إلى أنه لم يتبقى للسكان سوى الأرض والسماء، ولم يبقى شيء أخر.

اخر الأخبار