اتحاد الجاليات الفلسطينية في أوروبا يصدر بياناً بشأن حوار القاهرة

تابعنا على:   22:37 2021-02-07

أمد/ بروكسل: قال رئيس اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا، عضو المجلس الوطني الفلسطيني جورج رشماوي، يوم الأحد، إن "أنظار شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج تتجه بتفاؤل  للقاء الوطني في القاهرة، وتطالب المجتمعين بعدم الخروج من قاعة الحوار حتى الاتفاق على كافة القضايا العالقة".

وأكد رشماوي في بيان صحفي وصل "أمد للإعلام" نسخة عنه، على ضرورة الاتفاق على برنامج م ت ف المقر في أكثر من لقاء وأخره لقاء الأمناء العامين في بيروت ورام الله في 3/9/2020.

وكذلك البرنامج الذي يواجه الاستيطان والاستيلاء على الأراضي الفلسطينية، البرنامج النضالي المعترف به عربيا ودوليا برنامج حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة كاملة السيادة بعاصمتها القدس.

ودعا الى حمل هذا البرنامج والنضال من اجل تحقيقه يتطلب شراكة وطنية بعيدة عن حالة التفرد وعدم الرجوع إلى هيئات م ت ف الجامعة.

وطالب رشماوي باسم الاتحاد الممتد على مساحة القارة الأوروبية بان يفتح المجال وكما اقر في لقاء الأمناء العامين بان تتم الانتخابات للمجلس الوطني حيث أمكن ذلك.

وأردف: لقد أطلق اتحادنا منذ يومين مبادرة جمع تواقيع لأبناء وبنات شعبنا في أوروبا من اجل المشاركة في انتخاب ممثليهم للمجلس الوطني مدعوما من العديد من المؤسسات العاملة على الساحة الأوروبية، مضيفا: "وبناء عليه نطالبكم بتذليل كافة العقبات التي تعيق هذه المشاركة الديموقراطية والالتزام بما اتفقوا عليه من إجراء هذه الانتخابات حيث امكن ذلك"

وتابع: نحن نعتقد انه ممكن أن تقام الانتخابات في بلدان الشتات والمهجر وخاصة في أوروبا، حيث يوجد فيها أكثر من 750 الف فلسطيني تقريبا يطالبوا بحقهم الشرعي بانتخاب ممثليهم للمجلس الوطني.

وتمنى رشماوي تذليل هذه العقبات الإدارية حتى تعود الثقة والدعم من جالياتنا إلى قيادتنا وممثلنا الشرعي والوحيد.

 

اخر الأخبار