حوار القاهرة بين الفصائل فرصة لإنهاء الانقسام الفلسطيني           

تابعنا على:   17:44 2021-02-08

 عطا الله شاهين  

أمد/ تنطلق اليوم جلسات حوار القاهرة بين الفصائل الفلسطينية الـ 14، وسط توقعات فلسطينية بأن تكون مخرجات اللقاءات مرضية للجميع، رغم حالة التشكك من بعض الكتاب والمحللين، الذين يرون بأن الملفات كثيرة وتحتاج لمزيد من الوقت، ولكن على الرغم من أن لقاءات القاهرة ستناقش قضايا ذات أهمية، رغم شائكتها، الا أن الفصائل المشاركة وضعوا نصب هدفا لنجاح الحوار كي تنتهي حالة الانقسام بين شطري الوطن.

لا شك بأن الإنتخابات الفلسطينة العامة، على الرغم من أهميتها في نقاشات حوار القاهرة، الا أن ملفات أخرى تنتظر حلولا، ومن هنا فإن نجاح الحوار بمخرجاته، التي ستكون عنوانا لتأسيس مرحلة جديدة عبر تجديد الشرعيات كي تكون الوحدة الوطنية عنوانا للصمود في ظل ما يحاك لتصفية القضية الفلسطينية.

لا شك بأن الفلسطينيين يرون في هذا الحوار أملا آخر للخروج من حالة الانقسام الفلسطيني، بعد أن طال أمده وأثر على القضية الفلسطينية، ومن هنا يعتقد بأن حوار القاهرة يعتبر مصيريا، ولهذا فلا بد من تذليل العقبات لنجاح الحوار كفرصة نحو انهاء الانقسام الفلسطيني.

اخر الأخبار