انعقاد الجلسة الثانية من المشاورات السياسية الفلسطينية الإيرلندية

تابعنا على:   22:29 2021-02-24

أمد/ رام الله: عقدت وكيل وزارة الخارجية الفلسطينية بحكومة رام الله أمل جادو يوم الأربعاء، الجلسة الثانية من المشاورات السياسية الفلسطينية الإيرلندية عبر تقنية الفيديو كونفرنس، وترأست الجانب الفلسطيني، وعن الجانب الايرلندي سونيا هايلاند المدير السياسي في الخارجية الايرلندية.

وأكد الجانبان أهمية عقد جلسة المشاورات السياسية سنويا، مستعرضة جادو آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، متطرقة إلى مرسوم الرئيس محمود عباس لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، واستعداد المؤسسات الفلسطينية لعقد الانتخابات التشريعية في موعدها، داعية المجتمع الدولي لدعم هذه الخطوة والمساعدة في إزالة أية عقبات قد تضعها إسرائيل أمام إتمامها، لا سيما في القدس الشرقية من حيث الترشح والانتخاب.

وأطلعت السفيرة جادو شكعة الجانب الايرلندي على الانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة في الأرض الفلسطينية المحتلة من قتلٍ، واعتقالٍ وهدم منازل، وتهجير قسري، وسرقة الموارد الطبيعية واستمرارها في تنفيذ مشاريعها الاستيطانية التوسعية والاستيلاء على أراضي المواطنين، داعية المجتمع الدولي الى إلزام إسرائيل كقوة احتلال بالانصياع لإرادة السلام الدولية، وإنهاء احتلالها، امتثالها لقرارات الشرعية الدولية.

وناقشت جادو قرار المحكمة الجنائية الدولية الذي يقضي بأن المحكمة لها ولاية قضائية على الأراضي الفلسطينية، معتبرة أن هذا القرار يمهد لإعلان فتح التحقيق في جرائم الاحتلال في الأرض الفلسطينية المحتلة، ومحاسبة إسرائيل على جرائمها.

وأكدت ضرورة دعم المجتمع الدولي لدعوة الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام برعاية دولية كفرصة لإيجاد حل للقضية الفلسطينية، مشددة على ضرورة الحفاظ على مبدأ حل الدولتين وفق القانون والمعايير الدولية، والذي يسهم في إحلال الاستقرار والسلام الدائم في الشرق الأوسط.

وبحث الطرفان مخرجات اجتماع لجنة المانحين AHLC والذي عقد افتراضيا عبر تقنية الفيديو كونفرنس يوم أمس.

وعلى صعيد العلاقات الثنائية، أكدت جادو عمق العلاقة التاريخية التي تربط البلدين والشعبين، مشيرة إلى أن انعقاد المشاورات السياسية اليوم يعطي زخما للعلاقة الثنائية بين البلدين في كافة المجالات. ومعربة عن شكرها على مواقفها الداعمة للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية.

من جانبها، رحبت هايلاند بمرسوم الرئيس محمود عباس بإجراء الانتخابات الفلسطينية التشريعية والرئاسية، مشددة على أهمية مرسوم الرئيس الخاص بالحريات، وأعربت عن دعم بلادها لجهود الحكومة الفلسطينية في مكافحة جائحة كورونا.

وأشارت الى ان بلادها اوصت ان يتم توجيه جزء من مساهمتها في برنامج كوفاكس COVAX التابع لمنظمة الصحة العالمية إلى فلسطين.

وشددت هايلاند على دعم بلادها لمبادرة الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام برعاية دولية، مؤكدة موقف بلادها الرافض للاستيطان وللانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة في الأرض الفلسطينية، مشددة على مواصلة بلادها تقديم الدعم للمؤسسات الفلسطينية في مختلف المجالات.

اخر الأخبار