"من لا يملك غذاءه لا يملك قراره"..

المراكشي: توسيع قاعدة الاستثمار الزراعي العربي "ضرورة ملحة" وليست رفاهية

تابعنا على:   20:52 2021-03-24

أمد/ القاهرة: أكدت خبيرة  التنمية الزراعية شكرية المراكشي أن التوسع في الاستثمار الزراعي خلال الوقت الراهن أصبح "ضرورة ملحة" وليس رفاهية، مؤكدة أن العالم الان بلا استثناء يبحث عن فرص استثمارية زراعية تضمن استدامة إمداد مواطنيه من السلع الغذائية الاستراتيجية في جميع الظروف والأوقات، خصوصاً في أوقات الطوارئ والأزمات، كما هو الحال في جائحة كورونا.

وقالت المراكشي، في بيان وصل "أمد للإعلام"، إن اقتصاد الدول ودخلها القومي لديه فرصة كبيرة للانطلاق من خلال الاهتمام بالاستثمار الزراعي -ليس فقط لدعم الاقتصاد ولكنه أمن قومي وغذائي، فمن لا يملك غذاءه لا يملك قراره.

وأوضحت المراكشي، أن الأمن الغذائي المصري والعربي عموماً لن يتحقق إلا بتسريع وتيرة الاستثمار الزراعي والتحكم في تطور التكنولوجيا الزراعية لتأمين الأمن القومي الغذائي للشعب بأكمله.

وأشارت أن أهم عنصر نحو تسريع وتيرة الاستثمار الزراعي هو الاهتمام بالبحث العلمي، حيث أنه الأمل الحقيقي والملموس فى رفع كفاءة الأراضي القديمة وزيادة إنتاجية المحاصيل في الأراضى الحديثة والضامن لاستنباط سلالات ناجحة من كل المحاصيل تضمن منتجاً جيدا قادرا على المنافسة فى الأسواق العالمية.

كما طالبت باستخدام التكنولوجيا الحديثة في الزراعة في كافة مراحلها أصبح أمراً ملحاً للتوسع في الرقعة الزراعية، وكذلك تحديث نظم الري فضلاً عن العمل على استنباط أصناف جديدة من المحاصيل الزراعية باعتبار هذه الوسائل هي البوابة الحقيقية لتحقيق الأمن الغذائي.

وألمحت أنه لابد من دعم القطاع الزراعي والحيواني بالخبرات الفنية والتكنولوجية والتسويقية والمعلوماتية بما يتوافق مع المتطلبات المثلي لخلق فرص استثمار حقيقية للمستثمرين.

وختمت خبيرة التنمية الزراعية بأن الاستثمار الزراعي يحتاج أيضا إلى دعاية وتسويق أكبر وتعبئة المجتمع له خاصة الإعلام، حتى يوضح للمستثمرين الفرص المتاحة وأهميتها وفوائدها للوطن والمواطن، أيضاً الاستثمار يحتاج إلى مخاطبة العالم، من خلال إدارة محترفة للترويج الخارجي للاستثمار الزراعي.