من العصر الحجري القديم إلى العصر الحجري النحاسي

من هنا بدأت الحضارة

تابعنا على:   07:48 2021-04-02

للباحث الفلسطيني أحمد الدبشأحمد

أمد/ حرصت دعاية الحركة الصهيونية على نشر الأكاذيب والمغالطات في جهودها لتبرير اغتصابها لفلسطين. الرواية الصهيونية، القائمة على تفسير علماني للإنجيل، اعتبرت فلسطين “أرض الميعاد”، وعلى “الشعب المختار” العودة إليها. علاوة على ذلك، اعتبرت أن اليهود هم الشعب المقدس العائدون إلى أرضهم المقدسة. دعاية الصهيونية صورت وجود الشعب الفلسطيني على أرضه على أنه مجرد وجود عابر ، صدفة. في الواقع، كان هذا تطرفًا لدرجة إنكار وجود الشعب الفلسطيني على أرضه كما يتجسد في الشعار: “أرض بلا شعب لشعب بلا أرض”.

يكشف هذا الكتاب مغالطات الرواية الإسرائيلية عن تاريخ القدس وفلسطين بشكل عام. يقدم سردًا مختلفًا لتاريخ خالٍ من الخلفية الأسطورية المستمدة من التوراة وخالٍ من الافتراضات التي تحدد الدراسات الأثرية التي تجعل من رواية التوراة مرجعيتها التاريخية والجغرافية، بينما تهدف إلى استبعاد الهوية العربية الفلسطينية من الاكتشافات الأثرية في فلسطين.

يساهم الكتاب في صياغة تاريخ حقيقي لمدينة القدس، وتفكيك رواية التوراة كتاريخ حقيقي من خلال الاعتماد على نتائج الحفريات الأثرية والمعلومات الأثرية الحديثة التي أثبتت أنها خاطئة ولا صحة تاريخية للادعاءات الصهيونية التي تربط مدينة القدس لرواية التوراة.

هذا الكتاب هو النسخة الانكليزية المترجمة من العربية لكتاب  فلسطين : من هنا بدأت الحضارة: من العصر الحجري القديم إلى العصر الحجري النحاسي  والصادر عن دار صفحات عام 2017. وقامت بترجمته من العربية إلى الإنكليزية منال شربيني.

اخر الأخبار