"الديمقراطية" تدين إنسحاب الوزير البريطاني من "خيمة إفطار رمضانية" تحث على مقاطعة التمور الإسرائيلية

تابعنا على:   17:33 2021-05-04

أمد/ رام الله: أدانت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، يوم الثلاثاء، قرار إنسحاب الوزير ورئيس حزب العمال البريطاني "كير ستارمر"، من خيمة إفطار رمضانية، بعد ان علم بوجود المدير التنفيذي لمشروع "خيمة"  عمر صالحة الذي يشجع على مقاطعة التمور الإسرائيلية.

واعتبرت الجبهة، أن "إنسحاب رئيس حزب العامل البريطاني من الإفطار بعد أن أعلمه نواب اليهود البريطانيين، بأن عمر صالحة يشجع على مقاطعة التمور الإسرائيلية، ويشكل رضوخا لإملاءات اللوبيات الصهيونية في بريطانيا التي تحاول تضليل الرأي العام البريطاني وطمس حقيقة ارتكاب دولة الإحتلال الإسرائيلية لجرائم ضد الانسانية كالاضطهاد والفصل العنصري".

كما أكدت، على أهمية الحملات التي أطلقتها حركات المقاطعة، حول مقاطعة التمور الإسرائيلية وفضح مصدرها من المستوطنات الغير الشرعية، وكشف حقيقة نظام الفصل العنصري (الأبرتهايد) وممارساته الإجرامية بحق الشعب الفلسطيني والاستمرار في ضرب جميع القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية بعرض الحائط وعلى وجه الخصوص القرار رقم 2334".

ودعت إلى الاستمرار وتصعيد الحملات الداعية لمقاطعة التمور الإسرائيلية بإعتبارها تنافس التمور الفلسطينية، بالإضافة إلى اسهامها في فك الحصار الاقتصادي الآخذ بالنمو عالميا على البضائع الاسرائيلية خاصة في ظل تنامي حملات المقاطعة حول العالم وتحولها لثقافة شعبية.

اخر الأخبار