العاروري: الاعتداء على القدس بداية معركة وسيخسر جيش الاحتلال فيها حتمًا

تابعنا على:   23:43 2021-05-09

أمد/ غزة: ذكر صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إن الاعتداء على القدس "بداية معركة وسيخسر الاحتلال فيها حتمًا".

وأضاف العاروري، مساء يوم الأحد: "رسالتنا أن لا أحد يتأخر عن الدفاع عن المسجد الأقصى".

ووجه رسالة للشبان الفلسطينيين: "رسالتي للشباب بأن يفعلوا ما يستطيعون نصرة للقدس وضرب المحتل في كل مكان من فلسطين، بكل ما أوتوا من قوة".

وتابع: "ننتظر دعم شعوب أمتنا تجاه القدس، ولا نعول على المؤسسات الدولية الداعمة للاحتلال".

وأكد القيادي في حماس أن "المدينة المقدسة سيعود لها وجهها العربي والإسلامي وشعبنا بهبته يضع حدًا للاحتلال".

وأردف العاروري: "بيوت الشيخ جراح تنتمي لهذا الشعب قبل أن يوجد الاحتلال وشذاذ الآفاق من المستوطنين. وسنبقى مرابطين وصامدين ولن نفرط بالمدينة المقدسة".

واستطرد: "الحرب المقبلة لن تكون كسابقاتها فهي حرب القدس والمقدسات. القدس صخرة وجودنا والجميع يتطلع إليها، والمحتل لا يعرف أن القدس تعني لنا كل شيء ومن أجلها يجتمع المجاهدون من كل الدنيا".

وشدد: "لا نترك مجالاً للجهد، وكل أذرع حماس تعمل سياسياً وإعلامياً وعسكرياً على الأرض لأن قضية القدس تستحق التضحية في أي وقت وكل الأثمان مقبولة من أجلها".