العينا: أسرانا اليوم يسطرون فجراً جديداً عنوانه نفق الحرية والتحرير

تابعنا على:   19:31 2021-09-07

أمد/ بيروت: قال مسؤول العلاقات الوطنية والخارحية في حركة الجهاد - ساحة لبنان شكيب العينا، تعليقًا على حادثة فرار الأسرى الستة من سجن جلبوع، إن أبناء شعبنا الفلسطيني لا يكلون ولا يملون عن مقارعة الاحتلال، وإلحاق الهزائم به وفي كل مرة يفاجئوننا بقدراتهم التي تجعل العدو ورغم ما يملك من إمكانيات، وتقنيات يقف حائرا أمام هذا الشعب الذي لا يرى بين عينيه إلا النصر، وإستطاعوا إنتزاع حريتهم عبر نفق الحرية من سجن جلبوع الأشد تحصينا.

وأضاف العينا: "هذه العملية هي إستكمالا لمعركة سيف القدس ولمسيرة الإنتصارات التي بدأها الأمين العام المؤسس لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي، الذي كانت له بصماته في عملية الهروب الكبير من سجن غزة المركزي في عام 1987، و إن دل على شيء إنما يدل على عزيمة أبناء الجهاد وأبناء كافة قوى المقاومة في هزيمة هذا المغتصب لأرضنا ومقدساتنا، وهم لن يبخلوا بتقديم الغالي والنفيس في سبيل هذه القضية المقدسة".

وتوجه العينا بالتحية "لهؤلاء الأقمار الستة الذين إنتزعوا حريتهم بأيديهم الطاهرة والمتوكلة على الله، وسطروا نصرا جديدا ورواية جديدة من المقاومة"، داعيا "أبناء شعبنا في الداخل إلى الإلتفاف حولهم وحمايتهم من أعين الإحتلال وجواسيسه، لأن ما قاموا به هؤلاء الأبطال هو مفخرة لنا جميعا بعد أن أهانوا العدو في أكثر مكان يعتبر محصن بالنسبة لهم".

وفي الختام توجه العينا بالتهنئة والتبريكات لكافة أبناء شعبنا الفلسطيني في الداخل والشتات ولكافة القوى الفلسطينية المقاومة وعلى رأسهم أبطال سرايا القدس، مؤكدا بأن مهما طال ليل الاحتلال فإن فجر الحرية والنصر آت لا محال في ظل عزيمة المقاومين والمجاهدين وصبر الأسرى في سجون العدو الذين بهمتهم وهمتنا جميعا سوف يبصرون الحرية مهما طال أمد هذا الكيان.

اخر الأخبار