محدث - مواجهات مع قوات الاحتلال خلال مسيرات إسناد للأسرى في مدن الضفة

تابعنا على:   20:47 2021-09-14

أمد/ رام الله: خرجت مسيرات حاشدة، مساء يوم الثلاثاء، في مدن الضفة الغربية؛ إسنادًا ونصرةً للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

رام الله

نظّمت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، مساء يوم الثلاثاء، مسيرة نصرةً وإسنادًا للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، خاصة الأسرى المضربين عن الطعام، والأسرى الذي انتزعوا حريتهم من سجن "جلبوع" وأعاد الاحتلال اعتقالهم.

وانطلقت المسيرة من ميدان المنارة، بمشاركة قيادات من القوى والفعاليات والمؤسسات الوطنية، حيث رفع المشاركون صور الأسرى، ورددوا الشعارات المنددة بما تقوم به إدارة سجون الاحتلال من عمليات قمع بحق الأسرى، مطالبين الأمم المتحدة بالتدخل لتوفير الحماية للأسرى، والضغط على دولة الاحتلال لوقف إجراءاتها بحقهم. 

وقال منسق القوى الوطنية في محافظة رام الله والبيرة عصام بكر، لـ "وفا"، إن هذه المسيرة تدعو إلى تحمل الكل الوطني مسؤوليته أمام ما يجري من عدوان إسرائيلي بحق الأسرى وحالة الهستيريا التي تسود أروقة صنع القرار الأمني والسياسي في إسرائيل، والتي انعكست إلى عمليات قمع يتعرض لها الأسرى من تنقلات تعسفية ومنع "الكانتينا" وسياسة العقوبات الجماعية.

وأضاف، "لن نترك أسرانا فريسة للاحتلال، ولن نتركهم وحدهم أمام ما يتعرضون له من سياسات قمع وحشي، ومحافظة جنين لن تكون وحدها في المعركة في سبيل الدفاع عن الأسرى، بعد أن نجح 6 أسرى من المحافظة في انتزاع حريتهم، قبل أن يتم إعادة اعتقال 4 منهم".

الخليل

خرجت مسيرات حاشدة، يوم الثلاثاء، في مدينة الخليل دعمًا وإسنادًا للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأطلقت قوات الاحتلال والشرطه الاسرائيليه، قنابل مسيله للدموع احداها دخلت الى مدرسه واصابت الطلاب الصغار بالهلع والخوف.

نابلس

أصيب 22 مواطنا، مساء يوم الثلاثاء، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وبحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي اندلعت على حاجز حوارة، جنوب نابلس.

وأفاد مدير مركز الطوارئ والإسعاف في جمعية الهلال الأحمر بنابلس، أحمد جبريل، بأن من بين المصابين 4 بالرصاص "المطاطي"، و16 بحالات اختناق، و2 جراء السقوط خلال مطاردة الاحتلال للمواطنين.

جنين

انطلقت، مساء يوم الثلاثاء، مسيرتا مركبات من اليامون ومخيم نور شمس، إلى مدينة جنين ومخيمها، واستقرتا أمام منزل الأسير زكريا الزبيدي، وذلك إسنادا للأسرى الأربعة الذين انتزعوا حريتهم من سجن "جلبوع" وأعاد الاحتلال اعتقالهم.

وجابت المسيرتان، اللتان دعت لهما حركة "فتح"، شوارع مدينة جنين ومخيمها واستقرتا في المخيم، وحمّل المشاركون الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" زكريا زبيدي، والذي تردى وضعه الصحي نتيجة للتعذيب والتحقيق، وكذلك عن حياة رفاقه الأسرى الذين أعيد اعتقالهم: محمد ومحمود العارضة من عرابة، ويعقوب القادري من بئر الباشا.

وطالب المشاركون المجتمع الدولي بالتدخل والضغط على سلطات الاحتلال لوقف الإمعان في البطش بالأسرى الأربعة، وعموم الحركة الأسيرة.

ورفع المشاركون رايات حركة "فتح" والعلم الفلسطيني وصورا للأسير زبيدي ورفاقه الأسرى، وطالبوا بمزيد من الحراك الشعبي والمقاومة والتصدي لعدوان الاحتلال المستمر على الحركة الأسيرة وشعبنا.

بيت لحم

وأغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدخل بلدة بيت فجار، جنوب بيت لحم.

وأفاد الناشط الإعلامي حمد طقاطقة، بأن قوات الاحتلال أغلقت المدخل الغربي لبلدة بيت فجار في كلا الاتجاهين، واحتجزت مركبات عدد من المواطنين.

اخر الأخبار