إسرائيل تطالب بإزالة أي محتوى معاد للسامية من مواقع التواصل

تابعنا على:   21:46 2021-10-13

أمد/ تل أبيب: دعا رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي، إسحاق هرتسوغ، خلال حضوره أول منتدى دولي لمناهضة معاداة السامية في مدينة مالمو السويدية يوم الأربعاء، إلى ضرورة حذف أي محتوى معاد للسامية من مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال هرتسوغ في تصريحات له، إن العالم يحتاج لتبني تعريف التحالف الدولي لمعاداة السامية لعام 2016، مشيراً إلى أن التحالف الدولي لإحياء ذكرى الهولوكوست أصبح نقطة مرجعية مقبولة على نطاق واسع في مكافحة معاداة السامية وإنكار الهولوكوست، حيث تبنت أكثر من 30 دولة تعريفها لمعاداة السامية.

وأضاف: “لا أؤيد فقط بل أصر على حق أي مواطن أو جماعة في انتقاد أي حكومة بسبب سياساتها، بشرط ألا تكون تعليقاته معادية للسامية.. لكن عندما يتحول انتقاد سياسة إسرائيلية معينة إلى التشكيك في حق إسرائيل في الوجود، لم يعد الأمر دبلوماسياً، إنه شيطنة ومعاداة للسامية، لأن إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي”.

وطالب هرتسوغ، بضرورة إيجاد تعاون دولي لمحاربة معاداة السامية، مشدداً على ضرورة إزالة أي محتوى معاد للسامية من مواقع التواصل الاجتماعي، وأردف قائلاً “معاداة السامية هي زرع الكراهية في جيوب الجهل، وهي قوة تدمير تستنزف كل الفضائل في طريقها”.

ولفت إلى أن هذا “لا يعني فقط تحسين تعليم الهولوكوست في المدارس، كما يفعل برنامج ياد فاشيم الاستثنائي، ولكن أيضاً العمل بقوة على وسائل التواصل الاجتماعي، خاصة مع الشركات المسؤولة عن ذلك، لضمان إزالة التحريض على الكراهية بسرعة”.

وأكد أن “المسار الذي نتتبعه اليوم هو أمر حاسم لمستقبل اليهود والمجتمعات الأوروبية، وكذلك لمستقبل أوروبا كمجتمع حديث ومتسامح”.

اخر الأخبار