الفلسطينيون في الأردن

تابعنا على:   22:31 2021-10-21

حسن النويهي

أمد/ في الجزء الاول من هذا العنوان تم التطرق الي وضعيه الفلسطينيين في الاردن من الناحيه السياسيه والعمليه وتم مناقشه الامر وطرح احد الحلول لفض حاله الاشتباك السياسي الموجود ويعاني عسر هضم وصعوبه في البلع..
في الجزء الثاني نفترض نجاح مسار الحل المطروح والمسمي حل الدولتين... وللتوضيح اسرائيل ترفض الحل جمله وتفصيلا وبعضهم يفسر الحل علي انه دولتين واحده لليهود واخري شرقي النهر للعرب اردنيين وفلسطينيين...
والفلسطينيين والعرب يفسرون الحل علي انه دوله فلسطين علي حدود الرابع من حزيران في الضفه وقطاع غزه وعاصمتها القدس الشرقيه مع امكانيه التبادل لاراضي المستوطنات..
وتم تاجيل قضيه اللاجئين الي يوم القيامه...
موضوع اللاجئين الفلسطينيين في الاردن والبالغ عددهم ما يفوق ال ٣ ملايين يرافقهم مليون نازح وهي مسمي اخر لمن خرجوا نتيجه لاحتلال ٦٧...
لا يوجد اي حل لهؤلاء لاجئين او نازحين وتم التطرق الي التعويض او التوطين في اماكن اخري..
اللاجئين في الاردن هم مواطنيين اردنيين لهم ارقام وطنيه ولهم كامل الحقوق وعليهم كل الواجبات واصبحوا جزءا من النسيج المجتمعي في الاردن... البعض يصفهم بالضيوف والبعض الاخر يقول هم من اصحاب الدار... معظمهم لهم املاك ومصالح في الاردن ويحملون جواز السفر الاردني...
فرضيا اذا تم حل الدولتين واقيمت دوله فلسطينيه في الضفه وغزه ولم يسمح بعوده اللاجئين لها ولا الي اسرائيل...
ما مصير هؤلاء؟؟؟؟؟
ما مصير المخيمات في الاردن...
قيل سابقا في حال التعويضات ستطالب الدوله بالجزء الاعظم منها جزاء ما قدمته من دعم ورعايه للاجئين...
ومعظم الفلسطينيون يرفضون التعويضات مقابل اسقاط حق العوده..
هل سيتم التوافق علي التوطين..
هل سيتم ايجاد صيغه جدبده وعقد ناظم للعلاقه ما بين الفلسطيني والاردني وهل سيتم التوافق علي التقاسم الوظيفي مثلا هذا لنا وهذا لكم...
هل سيدخل البلد في صراع وينتفض الاردنيون من اصل اردني لطرد الفلسطينيين من الاردن الي دولتهم بعد ان تم حل قضيتهم...
هل سيستولي الفلسطينيون علي الحكم او علي بعض مفاصله..
ام هل سيتم التعايش علي غرار المساكنه لكن الي متي...
اسئله علي اصحاب القرار التفكير به قبل الدخول في الحيط...
الجزء الثالث
الاسبوع القادم ان شاء الله...
بعنوان الفلسطينيون والكونفدراليه

كلمات دلالية

اخر الأخبار