الخارجية الأمريكية: بلينكن تحدث إلى رئيس وزراء السودان حمدوك ويرحب بإطلاق سراحه

تابعنا على:   08:04 2021-10-27

أمد/ واشنطن- الخرطوم: ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية، أن الوزير أنتوني بلينكن تحدث إلى رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك في وقت متأخر من يوم الثلاثاء ورحب بإطلاق سراحه من الاحتجاز.

وقالت الوزارة في بيان لها الثلاثاء، إن بلينكن عاود التأكيد على مطالبته القوات المسلحة السودانية بالإفراج عن جميع القادة المدنيين المعتقلين.

ودافع قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، عن سيطرة القوات المسلحة على السلطة قائلا إنه أطاح بحكومة حمدوك لتجنب حرب أهلية، في حين خرجت احتجاجات في الشوارع للتنديد بتحرك الجيش غداة اشتباكات دامية.

وعاد رئيس الوزراء السوداني المقال عبد الله حمدوك، مساء يوم الثلاثاء، إلى منزله، الذي أحيط بقوة أمنية في الخرطوم غداة اعتقاله الاثنين من قبل الجيش، بعد أن انقلب على شركائه المدنيين وتولى السلطة كاملة، فيما تستمر الاحتجاجات بالعاصمة السودانية الخرطوم.

وقال مسؤول عسكري، طلب عدم ذكر اسمه لـ ”فرانس برس“: ”تمت إعادة عبد الله حمدوك الى منزله في كافوري واتخاذ إجراءات أمنية حول المنزل“.

ورفض المسؤول الرد على سؤال عما إذا كان ذلك يعني الإفراج عنه أم وضعه تحت الإقامة الجبرية.

وأعيد حمدوك إلى منزله بعد ساعات من إعلان قائد الجيش عبد الفتاح البرهان أن حمدوك موجود معه في منزله.

وقال البرهان: رئيس الوزراء موجود معي في المنزل وليس في مكان آخر.. خشينا أن يحدث له أي ضرر.

وتعهد القائد العسكري بأن حمدوك سيعود إلى منزله "متى استقرت الأمور وزالت المخاوف".

اخر الأخبار