ابعاد أخرى لزيارة بن زايد لتركيا 

تابعنا على:   13:38 2021-11-25

محمد مشارقة

أمد/ ثمة اعتبارات وزوايا أخرى لتقييم الانفتاح الخليجي والعربي على تركيا. لعل العامل الرئيس يكمن في تحولات متسارعة في مبنى العلاقات الدولية، أسس لها اعتلاء بايدن سدة الحكم في الولايات المتحدة والانسحاب العسكري من أفغانستان بالصورة التي اقلقت كل حلفاء أمريكا،

وكذا تفاقم الصراع بين الولايات المتحدة وكل من الصين ثم روسيا وتأثيراته على الإقليم.
نحن امام بدايات لتشكل منظومات إقليمية ودولية جديدة. ولعل تعاظم دور انقرة في دول شرق اسيا والذي تجلى في انعقاد قمة التعاون الثامنة للدول الناطقة بالتركيّة في إسطنبول مؤخرا، أشعل الأضواء في العديد من العواصم غربا وشرقا وفي المنطقة العربية.

فالتكتل الإقليمي تحول الى "منظمة الدول التركية"، ويضم بالإضافة لأنقرة كل من، كازاخستان وأوزبكستان وقرغيزستان وأذربيجان، يتطلع الى رفع درجة التنسيق وبناء شراكات اقتصادية وتأسيس بنك للتنمية، بالإضافة الى التعاون في المجال العسكري. 

وتضم مجموعة الدول التركية الرئيسية نحو 250 مليون انسان، يصل إجمالي دخلها القومي لأكثر من 2 تريليون دولار، 

وهي منطقة ثروات طبيعية وطاقة ضخمة ، إذ يصل حجم الغاز الطبيعي فيها حوالي 34 في المئة، ومن النفط حوالي 27 في المئة من الاحتياط العالمي، إلى جانب مناجم الفحم والحديد والغابات ، كما ان لها أهمية استراتيجية بوقوعها على تقاطع اورواسيوي ، ومن أراضيها ستمر خطوط نقل الطاقة والتجارة الدولية ، الامر الذي يجعلها  منطقة اشتباك وصراع لعدد من الدول أولها الصين التي تعتبرها أساسية في مشروع الطريق والحزام ، كما ان روسيا تتعامل مع هذه المنطقة التي كانت في اطار منظومة الاتحاد السوفيتي ، باعتبارها  صلب مشروعها الاوراسي الاستراتيجي ،  وهناك المنظومة الأوروبية والأمريكية التي ترى في هذه المنطقة ميدانا لتعزيز مصالحها واستثماراتها في المجالات المتعددة وليس اقلها ، مواجهة النفوذ  الصيني والروسي .

هناك اقدار للجغرافيا ومنها تركيا وايران، اللتان تشكلان عمقا ثقافيا ودينيا وعرقيا واقتصاديا للمنطقة العربية، وفي عالم مضطرب ومتقلب ولم يرس بعد على قواعد جديدة ، فان تصويب مسار العلاقات معهما بالحوار والتفاهم وتغليب المصالح العليا ،يظل هدفا استراتيجيا لأمن المنطقة القومي ، فالطارئ الغريب على جغرافيا المنطقة وثقافتها هو إسرائيل ، دولة التمييز والتوسع والعدوان الذي لم ولن يتوقف

اخر الأخبار