في يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني

المصري: هناك رسالة توجهها العشائر والعوائل الفلسطينية لكافة الأحزاب والفصائل

تابعنا على:   21:48 2021-11-28

أمد/ غزة: قال عاكف المصري المفوض العام للهيئة العليا للعشائر في قطاع غزة، أن هناك رسالة توجهها العشائر والعوائل  الفلسطينية إلى كافة الفصائل والاحزاب والتيارات السياسية الفلسطينية خاصة في هذا اليوم الذي يحيي فيه أصدقائنا في العالم يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني.

وأضاف المصري: "يجب قبل أن نطالب الآخرين بالتضامن معنا والوقوف مع قضيتنا العادلة يجب علينا كفلسطينيين اولآ أن نتضامن مع انفسنا بإنهاء الانقسام البغيض واستعادة وحدة شعبنا".

وتابع: "فلم يعد مقبولا استمرار حالة الانقسام والتشرذم والتي لا تخدم الا أعداء شعبنا".

وأردف المصري: "إن التطبيع  وضم الأراضي الفلسطينية وتهويد المقدسات وتصفية المشروع الوطني وكافة المؤامرات التي تستهدف شعبنا وقضيته العادلة تمر من بوابة الانقسام الفلسطيني".

وقال: "هذا الانقسام اللعين الذي اضعفنا وارهقنا وشوه من صورتنا وأضاف نكبة اضافية إلى نكباتنا".

وأشار المصري، إلى إن استمرار الانقسام الفلسطيني الداخلي وغياب الشراكة الوطنية الحقيقية وعدم توفير مقومات الصمود لشعبنا يفتح الباب على مصراعيه لتنفيذ مشاريع تصفية القضية الفلسطينية وشطب الحقوق الوطنية فالرفض الكلامي واللفظي لا يمكن أن يواجه المؤامرات والإجراءات العدوانية الإسرائيلية والأمريكية التي تستهدف الحقوق الوطنية لشعبنا.

وطالب المصري، بخطوات ميدانية والبدء الفوري بخطوات إسقاط الانقسام وتشكيل قيادة وطنية موحدة تكون اولوياتها توفير مقومات الصمود لشعبنا ودعم متطلبات المعيشة والاحتياجات الانسانية للمواطن الفلسطيني ليبقى صامدآ على أرضه.

وأردفت: "ومغادرة المرحلة السابقة والانتقال الي مرحلة وطنية جديدة عنوانها الوحدة الوطنية والمقاومة بكافة أشكالها والتوافق على برنامج وطني كفاحي يعكس الأهداف الجمعية للشعب الفلسطيني ويتمسك بالحقوق الوطنية ويفتح كل الخيارات لتحقيقها".