جدل في فرنسا بسبب انطلاق حملة تطعيم الأطفال ضد كورونا من سن 5 إلى 11 عاما

تابعنا على:   20:58 2021-12-23

أمد/ باريس: بدأت فرنسا حملة التطعيم ضد فيروس كورونا للأطفال بين سن الخامسة والحادية عشرة, في محاولة للسيطرة على انتشار فيروس كورونا خاصة بعد الزيادة الكبيرة في عدد الإصابات بالمتحور الجديد أوميكرون.

وبات المتحور أوميكرون شديد العدوى يشكل حوالي 20% من الإصابات بالفيروس في مقابل 10% نهاية الأسبوع الماضي.

وكانت  وزيرة العمل الفرنسية  طالبت  الشركات بتعزيز العمل من المنزل في مواجهة كوفيد-19.

تقرير مصور لقناة "الغد"، أشار إلى حالة جدل في فرنسا بسبب انطلاق حملة تطعيم الأطفال ضد كورونا من سن 5 إلى 11 عاما، والخوف من إصابة الأطفال بعضلة القلب.

 وأشار التقرير، إلى أن وزير الصحة الفرنسي، استند إلى دراسة أجرتها الولايات المتحدة الأمريكية، حول فعالية اللقاح وسلامته، مشيرا إلى أنه يدرك مخاوف الآباء على أطفالهم من الإصابة إلى أن منافع اللقاح أكثر من مخاطره.

 وأوضح الوزير، أن الدراسة أثبتت إصابة 14 طفلا من كل 7 ملايين عضلة القلب، لذا فلابد من أخذ اللقاح وعدم نقل الفيروس من الأطفال.

كلمات دلالية

اخر الأخبار