الأمم المتحدة: ما يحدث في اليمن مؤخراً هو "الأسوأ" خلال أعوام

تابعنا على:   19:17 2021-12-29

أمد/ جنيف: قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، هانس غروندبرغ، إن "التصعيد الذي شهده اليمن خلال الأسابيع الأخيرة هو ضمن أسوأ ما شهده اليمن منذ أعوام".

ودعا غروندبرغ أطراف النزاع إلى "الخفض الفوري للتصعيد"، مستنكرا "التصعيد العسكري الراهن في البلاد، الذي زاد من تعريض حياة المدنيين للخطر".

وأشار إلى أن "الضربات الجوية على صنعاء تسببت في وقوع ضحايا من المدنيين، كما أضرت بالبنية التحتية المدنية، وبالمناطق السكنية"، مشددا على أن "هذا التصعيد يقوّض فرص الوصول إلى تسوية سياسية مستدامة لإنهاء النزاع في اليمن".

كما أكد أن "انتهاكات القانون الإنساني الدولي وقوانين حقوق الإنسان في اليمن لا يمكن أن تستمر دون مساءلة"، مشيرا إلى أن "الاعتداء على مأرب، والهجمات الصاروخية المستمرة على المحافظة تتسبب في وقوع خسائر بين المدنيين والإضرار بالمنشآت المدنية ونزوح أعداد كبيرة من السكان".

وأعرب المبعوث الأممي عن "القلق إزاء استمرار الهجمات ضد السعودية، التي تسببت أيضا في وقوع ضحايا من المدنيين وأضرت بالبنى التحتية المدنية"، مضيفا: "أي استهداف للمدنيين والمنشآت المدنية، فضلا عن الضربات العشوائية من قبل أي من الفاعلين، هو انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي، ويجب أن يتوقف على الفور. كما ينبغي على جميع الأطراف الحفاظ على الطبيعة المدنية للبنى التحتية العامة".

اخر الأخبار