56.8 % من الجمهور الفلسطيني متفائل بإنجاز صفقة أسرى جديدة خلال عام 2020

تابعنا على:   12:20 2022-01-06

أمد/ أظهر استطلاع الرأي للجمهور الفلسطيني الذي أجراه مركز وطن للدراسات والبحوث خلال الربع الرابع من عام 2021 بعنوان اتجاهات اراء الفلسطينيين حول الأسرى ومقاومة الضفة والقضايا العامة أن 60.7% يرون أن التطبيع عاد بالفائدة على الاحتلال فقط وأن 9.5  % يرون أنه عاد بالفائدة على الدول العربية المطبعة وأن 29.8 % يرون أنه عاد بالفائدة على الاحتلال والدول العربية معا.

وفي سؤال حول مدى موافقة أفراد العينة بأن أوسلو هي بداية التطبيع مع الاحتلال تبين أن 34.1% ما بين موافق وموافق بشدة على ذلك وأن 49.7 % ما بين غير موافق وغير موافق بشدة والباقي لم يبدي رأيه .وفي سؤال أفراد العينة بعد انتهاء معركة سيف القدس أفاد 11.1 % منهم بأننا نسير نحو الأفضل وأن 45.8 % أننا نتراجع نحو الأسوأ وأن 43.1 % أفادوا بأنه لم يتغير شيء .كما تم استطلاع أراء  أفراد العينة حول المدخل الصحيح للمصالحة الوطنية أفاد35.2 % بأنه عن طريق الانتخابات وأن 36.9 % أفادو بأنه بالتوافق على حكومة وحدة وطنية وأن 27.9 % بتفعيل الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير . وفي سؤال حول الطرف الذي يعيق المصالحة بعد كل هذه المحاولات أفاد 9.4 % أنه فتح وأن 8.7 % بأنه حماس وأن 67.6 % بأن الطرفين يعيقان المصالحة وأن نسبة 14.3 % أفادوا بأنه هناك أطراف أخرى تعيق المصالحة .وفي سؤال عن مدى تفاؤل أفراد العينة بإنجاز المصالحة في العام الجديد 2022 أفاد 33.2 % انه ما بين متفائل ومتفائل بشدة وأن 65.5% ما بين غير متفائل وغير متفائل بشدة وأن 1.3 % لم يبدو آرائهم .وحول وجهة نظر أفراد العينة بأن إجراءات الاحتلال ضد الأسرى سوف تؤدي إلى تصعيد أجاب 76.3 % بنعم وأن 20.5 % بلا وأن 3.2 %  لم يبدوا آرائهم . وحول تفاؤلهم بإنجاز صفقة جديدة لتحرير الأسرى خلال عام 2022 أفاد 56.8 % بأنهم ما بين متفائل ومتفائل بشدة وأن 41.7 % ما بين غير متفائل وغير متفائل بشدة وأن 1.5% لم يبدوا آرائهم. وفي سؤال آخر أفاد 47.1 % بأننا أقرب إلى مواجهة عسكرية مع الاحتلال وأن 45.1% أننا أقرب إلى حل لقضايا الاعمار والأسرى وأن 7.8 % لم يبدوا آرائهم. وحول موافقة أفراد العينة على استمرار العمل المقاوم في الضفة الغربية باعتباره أخطر الجبهات على الاحتلال أفاد 68 % بأنه ما بين موافق وموافق بشدة وأن 22.3 % ما بين غير موافق وغير موافق بشدة وأن 9.7 % لم يبدوا آرائهم .

وحول مدى اعتقاد أفراد العينة بأن التنسيق الأمني يشكل تهديد للمقاومة في الضفة أجاب 55.8 % بنعم وأن 36.4 % أجابوا بأنه لا يشكل تهديد وأن 7.8 % لم يبدوا آرائهم .

وحول اعتقاد أفراد العينة بأنه بعد فشل مسار التسوية هل تستطيع السلطة وقف التنسيق الأمني أجاب 66.7 % بلا وأن نسبة 23.7 أجابوا بنعم وأن 9.6 % لم يبدوا أرائهم .

 كما تم سؤالهم بهل ترى أن الاحتلال ممكن أن يصنع سلام ويوافق على حل الدولتين أفاد 85 % بلا وأن 11.6 أجابوا بنعم وأن 3.4 % لم يبدوا آرائهم .

 وحول رأيهم عن الرد المناسب على سياسات الاحتلال في القدس والمسجد الأقصى والاعتداءات على المواطنين في الضفة أفاد 34.6 % بأن الرد المناسب هو المقاومة المسلحة وأن 43.4 % أفادو بأن الرد بالمقاومة الشعبية وأن 3.7 % أفادوا أنه بالتنسيق الأمني وأن 18.3 % أفادوا بأنه بالنشاط الدبلوماسي. وعن رضى أفراد العينة عن أداء الجهات الرسمية على المستوى السياسي أفاد أفراد العينة في قطاع غزة أن 12.7 % ما بين راضي وراضي بشدة وأن 85 % ما بين غير راضي وغير راضي بشدة وأن 2.3 % لم يبدو آرائهم. كما أن أفاد أفراد العينة في الضفة أن 20.7 % ما بين راضي وراضي بشدة وأن 76 % ما بين غير راضي وغير راضي بشدة وأن 3.3 % لم يبدوا آرائهم.

وعن رضى أفراد العينة عن أداء الجهات الرسمية على المستوى التعليمي أفاد أفراد العينة في قطاع غزة أن 48.5 % ما بين راضي وراضي بشدة وأن 50.7 % ما بين غير راضي وغير راضي بشدة وأن 0.8 % لم يبدو آرائهم. كما أفاد أفراد العينة في الضفة أن 54.2 % ما بين راضي وراضي بشدة وأن 44.6 % ما بين غير راضي وغير راضي بشدة وأن 1.2 % لم يبدوا آرائهم.

وعن رضى أفراد العينة عن أداء الجهات الرسمية على المستوى الصحي أفاد أفراد العينة في قطاع غزة أن 32.6 % ما بين راضي وراضي بشدة وأن 65.6 % ما بين غير راضي وغير راضي بشدة وأن 1.8 % لم يبدو آرائهم. كما أفاد أفراد العينة في الضفة أن 49.1 % ما بين راضي وراضي بشدة وأن 49.1 % ما بين غير راضي وغير راضي بشدة وأن 1.8 % لم يبدوا آرائهم.

وعن رضى أفراد العينة عن أداء الجهات الرسمية على المستوى أفاد أفراد العينة في قطاع غزة أن 5.7 % ما بين راضي وراضي بشدة وأن 93 % ما بين غير راضي وغير راضي بشدة وأن 1.3 % لم يبدو آرائهم. كما أفاد أفراد العينة في الضفة أن 16.8 % ما بين راضي وراضي بشدة وأن 82.3 % ما بين غير راضي وغير راضي بشدة وأن 0.9% لم يبدو آرائهم.

وفي سؤال أخير حول رأيهم في العمل بالداخل المحتل أفاد 18.3 أن المستفيد هو الاحتلال وأن 20.8 % أفادوا بأن المستفيد هم الفلسطينيين وأن 60.9% أفادوا بأنهم الإثنين.

- ومن الجدير بالذكر أن الاستطلاع أُجري بالفترة ما بين 27/12/2021 حتى 31/12/2021 على عينة عشوائية مكونة من 1145 فرد من سكان قطاع غزة والضفة الغربية