مفتتحًا منتدى شباب العالم بشرم الشيخ..السيسي يدعو إلى إنهاء الخلافات والعمل من أجل الإنسانية

تابعنا على:   14:28 2022-01-10

أمد/ القاهرة: أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، يوم الإثنين، أن منتدى شباب العالم بات منصة للحوار وأداة لتبادل الرؤى بين العالم. وقال السيسي، في كلمة خلال  افتتاحه اليوم فعاليات النسخة الرابعة لمنتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء ، إن "منتدى شباب العالم تلك المنصة التى باتت منصة للحوار وأداة لتبادل الرؤى بين العالم، خاصة في لحظة فارقة من التاريخ الإنساني".

وأضاف: "وليس للإنسانية سبيل سوى إنهاء الصراعات وإنهاء الخلافات لإخلاص النوايا وإدارة الخلاف والعمل المشترك من أجل الإنسانية والسلام".

وأعلن السيسي اطلاق النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم.

بدوره، دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الشباب إلى إيجاد الحلول وتقديم الأفكار لبناء مستقبل أفضل، وقال إن "أفكار الشباب وحلولهم المبتكرة لا تنضب، مطالباً بإيلاء احتياجتهم الأولوية في المناقشات المتعلقة بالسياسات والاستثمار، في منتدى شباب العالم.

وأعرب غوتيريش، مخاطباً المشاركين عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" في منتدى شباب العالم الذي انطلقت أعماله تحت شعار "العودة معاً" عن تطلعه إلى الاستماع لنتائج منتدى شباب العالم والعمل مع المشاركين لبناء مستقبل أفضل.

وقال غوتيريش إن "أزمة الصحة النفسية أثرت على الشباب تأثيراً كبيراً، منوها بجهود الشباب ودعواتهم إلى التغيير والمساواة والسلام والعدالة والتصدي لأزمة تغير المناخ، وذلك من خلال تقديم أفكار وحلول تساعد مجتمعاتهم المحلية على إعادة البناء والخروج من الجائحة في حالة أقوى.

وكان  تيدروس أدهانوم، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أكد أن الشباب تأثروا كثيراً من جائحة كورونا وسوف ينتصرون عليها، مشيراً إلى أن منتدى شباب العالم فرصة لتغذية العقول بالعديد من الأفكار المبتكرة.

وقال تيدروس أدهانوم، خلال رسالة مسجلة، تم إذاعتها، اليوم الإثنين، خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى شباب العالم في نسخته الرابعة، إنه "يجب أن يكون عام 2022 هو عام القضاء على جائحة كورونا".

بدوره، أكد ديفيد مالباس رئيس مجموعة البنك الدولي على ضرورة تمكين الشباب من سوق العمل مع تقليل العوائق الاقتصادية التي تقف أمامهم.

وشدد مالباس، خلال رسالة مسجلة تمت إذاعتها خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى، على أهمية الاستفادة من الاقتصاد الأخضر، مؤكداً ضرورة التغذية البيئية التشريعية للتعلم.

وتستمر فعاليات المنتدى حتى 13 يناير(كانون الثاني) الجاري بمدينة شرم الشيخ، ويحضرها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي وولي العهد الأردني الأمير الحسين بن عبدالله الثاني.

وانطلق المنتدى في 3 دورات في السنوات الماضية 2017 و 2018 و 2019، ويهدف إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، حيث تم استضافة أكثر من 15000 شاب وشابة من 160 دولة على مدار هذه الدورات الثلاث.

كلمات دلالية

اخر الأخبار