إيريك كانتونا: كأس العالم 2022 منحت لقطر لأسباب مالية

تابعنا على:   17:28 2022-01-13

أمد/ شن إيريك كانتونا لاعب منتخب فرنسا ومانشستر يونايتد السابق هجوما قويا على الاتحاد الدولي لكرة القدم ”الفيفا“ بسبب إقامة كأس العالم 2022 في قطر.

واتهم كانتونا الفيفا بإقامة البطولة في قطر لأسباب مالية فقط، وكشف أنه لن يشاهد مونديال 2022.

ونقلت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية عن كانتونا قوله إنه لا يعتبر نسخة كأس العالم 2022 نسخة ”حقيقية“ من البطولة التي أقيمت للمرة الأولى عام 1930.

ولم يسبق لمنتخب قطر التأهل إلى نهائيات كأس العالم قط، لكنه سيكون حاضرا كمضيف في 2022، حيث من المقرر أن تقام البطولة في نوفمبر وديسمبر للمرة الأولى بدلا من الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة في منطقة الخليج صيفا.

وقال كانتونا ”بصراحة، أنا لا أهتم حقا بكأس العالم المقبلة، وهي ليست كأس عالم حقيقية بالنسبة لي“.

وأوضح ”أنا لست ضد فكرة استضافة كأس العالم في بلد توجد فيه إمكانية لتطوير كرة القدم والترويج لها، كما هي الحال في جنوب أفريقيا أو الولايات المتحدة في التسعينيات“.

وتابع ”لكن في قطر، الحقيقة هي أنه لا توجد مثل هذه الإمكانيات، لا يوجد شيء، أعتقد أن الأمر يتعلق بالمال فقط“.

وأتم كانتونا البالغ من العمر 55 عامًا ”الأمر يتعلق فقط بالمال والطريقة التي تعاملوا بها مع الأشخاص الذين بنوا الملاعب، إنه أمر مروع، مات الآلاف من الناس، ومع ذلك سنحتفل بكأس العالم هذه“.

وفي عام 2010، خلال فترة رئاسة جوزيف بلاتر، تم منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022 في عملية تم التحقيق فيها لاحقًا من المدعين السويسريين.

وأوضح ”ما زلت أعتقد أن اللاعبين الشباب يمكن أن يكبروا في منطقة فقيرة للغاية – معظم اللاعبين يأتون من مناطق فقيرة، وأصبحوا لاعبي كرة قدم ولديهم فرصة لإنقاذ أنفسهم وإنقاذ أسرهم وهو أمر رائع“.

وأكمل ”لذلك، ربما إذا كانت الجدارة والإمكانات هي جوهر كرة القدم، فمن المدهش أكثر أن نتمكن من تنظيم كأس العالم في قطر، وصوّت الناس بالفعل لذلك“.

ومن المقرر أن تفتتح منافسات كأس العالم يوم الإثنين الـ21 من نوفمبر 2022، حيث تقام مباراة الافتتاح على ملعب البيت الذي يتسع لـ60 ألف متفرج، على أن تقام المباراة النهائية يوم الـ18 من ديسمبر على استاد لوسيل الذي يتسع لـ80 ألف متفرج.

اخر الأخبار