الصين تُعارض العقوبات الأمريكية على إيران

تابعنا على:   09:34 2022-01-15

أمد/ بكين: أعلنت الصين، عن معارضتها للعقوبات أحاد الجانب من الولايات المتحدة على إيران، في حين أيدت الجهود الرامية لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين القوى الكبرى وإيران.

جاء ذلك، خلال اجتماع عقد بين وانغ ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، في مدينة ووشي في إقليم جيانغسو.

وحمّل وانغ الولايات المتحدة  "المسؤولية الأساسية عن الصعوبات المستمرة مع إيران، بعد انسحابها من جانب واحد من الاتفاق النووي في عام 2018".

وأكد أن الصين تدعم بقوة استئناف المفاوضات بشأن الاتفاق النووي.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أن القضايا الاستراتيجية مدرجة على جدول أعمال بلاده والصين، وقد خلقت هذه القضايا أدبيات جديدة في المراسلات بين رئيسي البلدين.

وتخوض إيران مباحثات في فيينا تهدف الى إحياء الاتفاق المبرم عام 2015 بشأن برنامجها النووي، وذلك مع الأطراف التي لا تزال منضوية فيه (فرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا). 

وتشارك الولايات المتحدة الأمريكية التي انسحبت أحاديًا من الاتفاق عام 2018، بشكل غير مباشر في المباحثات.

وتهدف المفاوضات إلى إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق ورفع العقوبات التي تم فرضها على طهران، في مقابل عودة الأخيرة إلى الالتزام الكامل به.

وتراجعت إيران عن جزء كبير من تعهداتها بموجب الاتفاق بعد انسحاب واشنطن، لكنها ما تزال مصرة على أن أي اتفاق جديد ينبغي أن يقوم على أساس رفع الحظر المفروض عليها.

اخر الأخبار