الغرب يريدها دولة تعمل ضد كل ما هو روسي..

لافروف: يجب أن تكون أوكرانيا منزوعة السلاح ويتم اجتثاث النازية الجديدة

تابعنا على:   12:16 2022-03-10

أمد/ أنطاليا: قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن روسيا قدمت مقترحاتها إلى أوكرانيا وتريد ردًا.

وأضاف في إفادة صحفية عقب محادثاته مع نظيره الأوكراني دميترو كوليبا في أنطاليا بتركيا يوم الخميس، أن الرئيس فلاديمير بوتين لن يرفض عقد اجتماع مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لمناقشة قضايا ”محددة“.

وحول تسليم شحنات أسلحة غربية لأوكرانيا، قال لافروف، إن تسليم شحنات أسلحة غربية لأوكرانيا ”أمر خطير“، مستدركًا القول: ”الذين يغرقون أوكرانيا بالأسلحة يجب أن يدركوا بالتأكيد أنهم سيتحملون مسؤولية أفعالهم“.

وأدان وزير الخارجية الروسي بشكل خاص تسليم شحنات صواريخ أرض-جو محمولة على الكتف.

واستبعد لافروف، أن تفضي المواجهة بين روسيا والغرب بشأن أوكرانيا إلى حرب نووية، وقال: ”لا أريد أن أصدق، ولا أعتقد، أن حربا نووية يمكن أن تبدأ“، مضيفا أن الشائعات حول هجوم روسي محتمل على جمهوريات البلطيق السوفيتية السابقة ”تبدو أكاذيب قديمة“.

وحول قصف قوات بلاده مستشفى التوليد في ماريوبول المحاصرة، برر وزير الخارجية الروسي قصف المستشفى، قائلًا إن ”المبنى كان قاعدة لكتيبة قومية“.

وأوضح أن ”كتيبة آزوف ومتطرفين آخرين استولوا على جناح التوليد هذا منذ فترة طويلة، وتم طرد جميع النساء أثناء الولادة وجميع الممرضات وجميع موظفي الدعم“.

وفيما يلي أبرز ما جاء في تصريحات لافروف:

 نؤيد أي اتصالات مع كييف من أجل تحقيق التسوية

أكدنا خلال المحادثات أن مبادرة موسكو بشأن فتح ممرات إنسانية في أوكرانيا على أساس يومي لا تزال قائمة

 قدمنا أدلة في الأمم المتحدة على أن مستشفى ماريوبول كان يستخدم قاعدة عسكرية للقوميين الأوكرانيين

روسيا لم تهاجم أوكرانيا ولا تخطط لمهاجمة دول أخرى لكن واجهت وضعا يهدد أمنها

 أولئك الذين يزودون أوكرانيا بالسلاح والمرتزقة يجب أن يفهموا خطورة ما يفعلونه

 سنتجاوز هذه الأزمة ولن يكون لدينا بعد الآن أي أوهام بأن الغرب يمكن أن يكون شريكا موثوقا به

 بحثنا إمكانية ترتيب اجتماع بين بوتين وزيلينسكي لكن اللقاء يجب ألا يكون من أجل اللقاء فقط

 نريد أن تكون أوكرانيا محايدة ومستعدون لمناقشة الضمانات الأمنية لأوكرانيا إلى جانب الضمانات الأمنية للدول الأوروبية ولروسيا

لا يريد الغرب من أوكرانيا إلا أن تكون دولة تعمل ضد كل ما هو روسي

 نريد أوكرانيا صديقة منزوعة السلاح ولا تشكل خطرا على روسيا أو الثقافة الروسية

 قدمنا مشروعا للضمانات الأمنية لقارة أوروبا كلها بما في ذلك أوكرانيا وتم رفضه

 رد الفعل الغربي المسعور على عمليتنا في أوكرانيا يظهر أن ما يجري هو معركة الحياة حياة أو موت من أجل حق روسيا في البقاء واحترام مصالحها المشروعة

 لم نستخدم النفط والغاز سلاحا ونترك الأمر لضمائر زملائنا الغربيين

هناك دائما أسوق أخرى للنفط والغاز الروسيين

روسيا لم تتحدث قط عن خطط عسكرية تجاه دول الناتو

اخر الأخبار