عائلة مسّاد لـ"أمد": استشهاد أحمد فداءً لفلسطين وكرامة جنين

تابعنا على:   23:00 2022-04-27

أمد/ جنين: أكدت عائلة الشهيد أحمد محمد مسّاد 21 عاماً من بلدة بورقين في مدينة جنين، بالضفة الغربية المحتلة، أنّ استشهاده هو فداءً لفلسطين وكرامة جنين.

وقال أشرف مساد شقيق الشهيد في اتصال مع "أمد للإعلام" مساء يوم الأربعاء، إنّ شقيقه خرج من المنزل إلى مخيم جنين لمساندة الشباب في التصدي لقوات الاحتلال المقتحمة للمخيم.

وأضاف، اتصل أحمد على صديقه وطلب منه الذهب معه للتصدي لقوات الاحتلال، وبعد ساعة وصلنا اتصال بأنه اصيب برصاص جيش الاحتلال وتم نقله إلى المستشفى.

وتابع لـ"أمد"، وصلنا إلى المستشفى وكان الأطباء يجرون له تنفس صناعي بسبب اصابته برصاصة في الرأس وواحدة في الصدر، وبعد ذلك تم الاعلان عن استشهاده.

وشدد، أحمد عاش رجلاً وجدع ومات رجلاً مدافعاً عن جنين وكرامة فلسطين، ونحن فخورين بذلك.

وكان الشهيد مساد قد أصيب فجراً برصاص جيش الاحتلال في الرأس والصدر وأعلن عن استشهاده، فيما أصيب 4 مواطنين آخرين، واختطفت قوات الاحتلال 5 من الذين وصفتهم مطلوبين لديها.

أخبار ذات صلة