والد الأسير أيهم كممجي يوضح لـ"أمد" تفاصيل نقل ابنه إلى عزل "ريمون"

تابعنا على:   15:32 2022-04-28

أمد/ جنين: أكد فؤاد كممجي والد الأسير "أيهم"، أنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي ومنذ اعتقال أيهم بعد عملية "نفق الحرية" في سجن جلبوع، تقوم بمعاقبته عقاباً تلو الآخر.

وقال كممجي خلال اتصال مع "أمد للإعلام"، إنّ مصلحة سجون الاحتلال جددوا العقاب لأيهم في شهر 12 لعام 2021، لكافة مقومات الحياة، بما فيها زيارة الأهل وغيرها، وبعد التواصل قالوا له سنقوم بالسماح لأهلك بالزيارة، وباقي القضايا حتى تنتهي مدة العقاب، وهذا على أساس زيارتي كأبوه في شهر 12 الماضي.

وتابع، أنّ العقاب مفترض أن ينتهي في 25-12، ولدي زيارة لأيهم في 20-12، ولكن قالوا أن عقابه لم ينته بعد فلم أقم بزيارته.

وشدد، قدمنا لزيارة أخرى في 24-1 لعام 2022، وأعطوني تذكرة بناء على قرار من المخابرات والجهات الرسمية الإسرائيلية، ولكنهم رفضوا إدخالنا إسرائيل في هذا التاريخ.

ونوه، إلى أننا قمنا برفع مكتب الشكاوي في القدس، وحدثتهم عمّا حدث معي خلال الفترة الماضية، وجميعنا ممنوعين ولا يوجد أحد سوى زوجة أبيه لأيهم، وأصدر لها تصريح لزيارته وتم منعها أيضاً.

وأوضح، المكتب قال لي لك الحق في زيارة ابنك أو على الأقل زيارته من قبل شخص واحد من العائلة.

واستدرك الكممجي قوله لـ"أمد"، في تاريخ 1-3 تم ابلاغي أنه لا يؤهلني زيارة أيهم، وبعد ذلك تم التواصل مع الصليب الأحمر منذ تاريخ 8-3 وأصدر قبل ثلاثة أيام فقط.

وأضاف، صدر التصريح وسجلت لزيارة أيهم في سجن أيالون في 12-5، ولكنني سمعت أن زوجة الأسير زكريا الزبيدي ذهب لزيارته في ريمون ولكن عندما ذهبت لزيارته اكتشفت أنه تم نقله ولم تزوره، لذلك قررت التواصل مع مكتب الشكاوي، والذي يقول لنا خلال 24 ساعة أين مكان الأسير.

وأكمل كممجي حديثه لـ"أمد"، أنّ مكتب الشكاوي اتصل علي وخبرتي أن أيهم متواجد في عزل ريمون وزيارتي له ستكون في 30-5.

وأشار، حتى اللحظة لم أرى أيهم نهائياً منذ عملية نفق الحرية في جلبوع.

كلمات دلالية