رغم تفعيل خطة الطوارئ..

وزير الاقتصاد الألماني يحذر من إغلاق صناعات بسبب نقص الغاز

تابعنا على:   09:09 2022-06-24

أمد/ برلين: نقلت مجلة دير شبيغل، عن وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك، إن بلاده ستتجه نحو نقص في احتياجاتها من الغاز إذا استمر انخفاض الإمدادات الروسية على نفس المنوال، مضيفا أنه سيتعين إغلاق بعض الصناعات إذا لم يكن هناك ما يكفي في الشتاء.

وذكرت المجلة الألمانية يوم الجمعة، أن هابيك أشار إلى احتمال تقديم مزيد من الإعانة للشركات والأشخاص المتضررين من نقص الغاز، محذرا من أنه لن يتسنى امتصاص جميع التداعيات.

ويوم الخميس، أعلن هابيك تفعيل "خطة طوارئ" بشأن الغاز، بعد انخفاض الإمدادات من روسيا، وقال إن "الغاز أصبح الآن سلعة نادرة في ألمانيا".

ورفعت ألمانيا "مستوى التأهب" بموجب خطتها الطارئة بشأن تأمين إمدادات الغاز، ما قرّب البلاد خطوة من التقنين، عقب انخفاض الإمدادات من روسيا بنسبة 60% عبر خط أنابيب الغاز "نورد ستريم".

وقال وزير الاقتصاد روبرت هابيك في مؤتمر صحافي: "نحن نواجه أزمة غاز. الغاز أصبح الآن سلعة نادرة".

وكان مصدر ألماني قال  لوكالة "رويترز"، إن الحكومة الألمانية ستعلن الخميس، دخول المرحلة الثانية من خطة طوارئ الغاز.

وهذه المرحلة تعتبر إعلان إنذار عندما ترى الحكومة أن هناك مخاطر عالية بشأن نقص إمدادات الغاز على المدى الطويل، وهو ما يمكّن السلطات من رفع أسعار الغاز للعملاء من أجل دفع الطلب إلى التراجع.

وتتكون خطة طوارئ الغاز من ثلاث مراحل، أعلن وزير الاقتصاد الدخول في هذه المرحلة خلال مؤتمر صحافي صباح الخميس في برلين.

وفي هذا الإطار، ستكون الحكومة قادرة على "دعم" الجهات الفاعلة في السوق لمواجهة الأسعار المرتفعة. أما المرحلة الثالثة والأخيرة من الخطة، فستسمح للبلاد بتنظيم تقنين.

والثلاثاء، اعتبر هابيك أن خفض تدفقات الغاز من روسيا "هو هجوم اقتصادي على ألمانيا"، مشيراً إلى أنه" جزء من خطة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإثارة المخاوف".

وكان مسؤول أوروبي، قال يوم الخميس، إن 12 دولة في الاتحاد الأوروبي متضررة من قطع إمدادات الغاز الروسي.

وقبل أيام أصبحت إيطاليا أحدث دولة من الدول الأوروبية تبلغ عن مزيد من النقص في إمدادات الغاز الروسي الواصل إليها.

اخر الأخبار