علامات الإصابة بسرطان الفم وعلاجه؟

تابعنا على:   16:24 2022-07-04

أمد/ في حين أنه يمكن أن يكون هناك العديد من أسباب الإصابة بالسرطان، إلا أن سرطان الفم يمكن أن يكون سببه العديد من عادات نمط الحياة السيئة، في هذا التقرير ومن خلال مجموعة من الأسئلة والإجابات نتعرف على أسباب سرطان الفم وأعراضه وعلاجه، بحسب موقع "health".

واستخدام التبغ هو السبب الرئيسي لسرطان تجويف الفم، بحسب الدراسات.

س: ما هي أعراض سرطان الفم؟

غالبية مرضى سرطان الفم لديهم تاريخ من التدخين، ويشكون من تقرحات غير قابلة للشفاء على اللسان أو الخد، ونمو في تجويف الفم ، وترخي الأسنان ، وانخفاض تدريجي في فتح الفم، وتورم الرقبة.

يمكن أن تكون أمراض ما قبل السرطانية مثل الطلاوة البيضاء أو الكريات الحمر أو التليف المخاطي تحت المخاطية من الأشياء التي قد تسبق سرطان الفم.

الطلاوة البيضاء هي بقعة بيضاء في تجويف الفم ليس لها سبب معروف.

الإطلاقات الحمراء هي منطقة ضاربة إلى الحمرة تشبه الكريات الحمر.

يتميز التليف تحت المخاطي بوجود شرائط بيضاء على الجانب السفلي من الخد ترتبط بحساسية أكبر للأطعمة الحارة وانخفاض تدريجي في فتح الفم.

إذا طلب المريض المساعدة الطبية مبكرًا وابتعد عن التدخين ، فقد يتباطأ تحول هذه الأشياء إلى السرطان.

س: كيف تعرف إذا كنت مصابًا بسرطان الفم؟

يتم إجراء فحص كامل للجهاز الهضمي العلوي، وكذلك فحص الرقبة لاستبعاد الآفات الإضافية أو انتشار المرض في الرقبة. يتم أخذ خزعة من مكان السرطان المشتبه به وإرسالها إلى المختبر لتحليلها، حيث يتم الحصول على تأكيد الأنسجة المرضية للسرطان.

يمكن اختبار أي تورم في الرقبة باستخدام FNAC (علم الخلايا بالإبرة الدقيقة) لمعرفة ما إذا كانت الخلايا السرطانية موجودة.

في بعض الأحيان، تكون الاختبارات الإشعاعية مثل الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي ضرورية لتحديد درجة انتشار السرطان والتخطيط للعلاج في المستقبل.

 كما يتم إجراء تصوير الصدر بالأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب لاستبعاد انتشار الورم في الرئتين.

س: ما علاج سرطان الفم؟

تحدد مرحلة المرض كيفية علاج هذه الآفات، يمكن علاج سرطانات المرحلة الأولى والثانية بطريقة واحدة ، مثل الجراحة أو الإشعاع.

يفضل إجراء الجراحة لهذه السرطانات حيث يسهل الوصول إليها وتتطلب علاجًا واحدًا فقط.

في بعض الحالات، يمكن استخدام المعالجة الكثبية (نوع من الإشعاع).

تتطلب سرطانات المرحلة الثالثة - الرابعة نهجًا متعدد الوسائط يتضمن الجراحة والإشعاع أو العلاج الكيميائي. في هذه الظروف ، قد يكون من الضروري إعادة البناء المناسب.

بعد العلاج، تتم متابعة المريض بشكل منتظم للتحقق من وجود أي مرض متبقي أو تكرار أو ظهور آفة جديدة.

كلمات دلالية

اخر الأخبار