باق له أشهر..

محكمة الاحتلال ترفض طلب الافراج المبكر عن شيخ المعتقلين اللواء فؤاد الشوبكي

تابعنا على:   15:54 2022-07-05

أمد/ رام الله: قال نادي الأسير الفلسطيني، يوم الثلاثاء، إن لجنة "ثلثي المدة" أو ما تعرف "بشليش"، ترفض الإفراج المبكر عن الأسير فؤاد الشوبكي أكبر الأسرى سنًا في سجون الاحتلال، علمًا أنه تبقى على موعد الإفراج عنه ثمانية شهور.

وبدوره، قال المختص بذؤون الأسرى عبد الناصر فروانة، إن المحكمة الاسرائيلية ترفض طلب الافراج المبكر عن شيخ المعتقلين واكبرهم سنا الاسير/فؤاد الشوبكي (83عاما).

يذكر أن الشوبكي معتقل منذ 14-3-2006 ويقضي حكما بالسجن لمدة 17 عاما، امضى منها ما يزيد عن 16سنة و من المفترض الافراج عنه بعد بضعة شهور وبالتحديد في 13مارس القادم، وهو يعاني من امراض عديدة وقد تدهورت حالته الصحية في الآونة الاخيرة ويتعرض للاهمال الطبي.

وأضاف فروانة أن "قرار المحكمة اليوم يؤكد من جديد على ان القضاء الاسرائيلي عنصري وغير نزيه و اداة من ادوات الاحتلال ويؤتمر بأوامر الاجهزة السياسية والامنية وان قوامه الظلم والقهر وهدفه تدمير الانسان الفلسطيني والحاق المزيد من الضرر باوضاعه الصحية".

وتابع: "الرفض الإسرائيلي لطلب الافراج المبكر عن اكبر الاسرى سنا، يستدعي تدخلًا جادًا وفاعلًت من قبل المؤسسات الحقوقية والقانونية الدولية للضغط على دولة الاحتلال والافراج عن "الشوبكي".

وختم قائلًا: "خاصة وانه لم يتبقى من مدة محكوميته سوى 8شهور وهو يعاني من امراض عديظة واوضاعه الصحية في تدهور مستمر، مما يعني ان بقائه في السجن لشهور قادمة يشكل خطرا على حياته."

كلمات دلالية

اخر الأخبار