لن تبقى مكتوفة الأيدي..

فتح تتهم حماس بجر الضفة الغربية لـ"الفوضى".. وتتوعد بـ"عواقب شديدة"

تابعنا على:   15:20 2022-09-26

أمد/ رام الله: اتهمت حركة فتح، حركة حماس، بـ"محاولة إثارة الأزمات الداخلية" في مدن الضفة الغربية، محملة إياها المسؤولية عن ”أحداث الشغب وإثارة الفتن“ هناك.

وقالت "فتح" في بيان صحفي لها عبر "فيسبوك"، إن "هناك دلائل تشير إلى محاولات أطراف في حركة حماس لجر المدن الفلسطينية لنزاعات وحالة من الفوضى".

وأكدت أن "حماس تصدر بيانات تحريضية على المؤسسة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية"، مشددة على أنها "لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام ممارسات حماس".

وأضافت فتح: "وصلت ممارسات حماس للحد الذي لا يمكن السكوت عنه".

وبينت أنها "كانت لسنين طوال مع المصالحة، لكنها قادرة على إعادة المشهد الفلسطيني ليكون دون التشوهات الوافدة من فكر الإخوان المسلمين الظلامي"، على حد قولها.

وهددت فتح، بأن "حماس وقياداتها سيواجهون عواقب شديدة جدا، في حال بقيت تمارس سلوك التحريض"، داعية الفلسطينيين إلى "عدم الانجرار للدعوات التي تصدرها الحركة عبر عناوين مختلقة"، بحسب تعبيرها.

واعتبرت الحركة أن "حماس تهدف من خلال سلوكها وتحريضها إلى تهديد السلم الأهلي، وخلق حالة من الفوضى لا يستفيد منها سوى الاحتلال الإسرائيلي، كما أنها ستدمر مقومات الشعب الفلسطيني ومؤسساته الوطنية".

وشهدت مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، الأسبوع الماضي، مواجهات عنيفة بين قوات الأمن الفلسطيني وعشرات المتظاهرين المحتجين على قيام السلطة الفلسطينية باعتقال مصعب اشتية أحد كوادر حركة حماس.

كلمات دلالية

اخر الأخبار