مستوطنون يقتلعون "أشجار زيتون" بسلفيت ويقتحمون خلة مكحول في الأغوار

تابعنا على:   12:55 2022-09-30

أمد/ رام الله: قطع مستوطنون ظهر يوم الجمعة، عدداً من اشجار الزيتون في بلدة بروقين قضاء سلفيت تعود ملكيتها للمواطن حكم اسماعيل عبد الرحمن.

وفي الأغوار الشمالية، اقتحم مستوطنون، مدخل خلة مكحول، وشرعوا بتنفيذ أعمال استفزازية ضد المواطنين.

وكان المواطنون والمتضامنون قد نظموا وقفة، ضد الاعتداءات المتواصلة التي يشنها المستوطنون على المواطنين بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي في الخربة.

وقال المواطن برهان بشارات من خلة مكحول لـ "وفا"، إن نحو 20 مستوطنا من البؤرة الاستيطانية المقامة على أراضي الخربة، داهموا مدخلها بهدف استفزاز المواطنين، موضحا أنهم نفذوا خلال الأسبوعين الأخيرين اقتحامات مستمرة لخيام المواطنين فيها.

وأضاف أن المستوطنين يحاولون التضييق على المواطنين، ويطالبونهم خلال الاقتحامات بالرحيل وترك أراضيهم، لتسهيل الاستيلاء عليها لصالح المستوطنات.

وأشار بشارات إلى أن المواطنين يتخوفون من تنفيذ اعتداءات أكبر وأشد خطورة، وخاصة أن المستوطنين يتعمدون تنفيذ اقتحاماتهم خلال ساعات الليل والتي كثفوها خلال الأسبوع الماضي.

وفي السياق، قال الناشط أيمن غريب إن الوقفة تمت صباحا بمشاركة عدد من المواطنين من محافظة طوباس، إضافة إلى متضامنين.

وأضاف أن المشاركين في الوقفة طالبوا بوقف اعتداءات المستوطنين اليومية على الخربة، ووقف انتهاكات جيش وشرطة الاحتلال التي توفر الحماية والمساندة لهم عند اعتداءهم على المواطنين.

ودعا غريب المواطنين ونشطاء المقاومة الشعبية للتواجد في المنطقة للوقوف مع المواطنين وحمايتهم من اعتداءات وعربدة المستوطنين المتصاعدة.

يذكر أن المستوطنين أقاموا خلال السنوات الأخيرة بؤرة استيطانية رعوية على مقربة من الخربة، ومنذ ذلك الحين يلاحقون الرعاة الفلسطينيين وسكان الخربة وينفذون اعتداءات وانتهاكات متواصلة بحقهم.

واستولت قوات الاحتلال، على مولد كهربائي ومعدات بناء بالقرب من تجمع الجوايا شرق يطا جنوب الخليل.

وأكد منسق لجان الحماية والصمود جنوب الخليل فؤاد العمور، أن قوات الاحتلال استولت على مولد كهربائي ومعدات بناء تعود للمواطن ممدوح أبو طبيخ دعاجنة، بالقرب من تجمع الجوايا شرق يطا، مشيرا إلى أن أحد المستوطنين قام بتصوير المكان والاتصال بجيش الاحتلال الذي اقتحم المنطقة واستولى عليها.