صحيفة: جدل في إدارة بايدن حول "ممارسة الضغط" على زيلينسكي للتفاوض مع روسيا؟

تابعنا على:   13:31 2022-11-11

أمد/ واشنطن: ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن خلافات نشأت داخل الإدارة الأمريكية حول ما إذا كان ينبغي ممارسة الضغط على أوكرانيا لإنهاء الصراع مع روسيا من خلال الدبلوماسية والتفاوض.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مصادر يوم الخميس، ظهر خلاف على أعلى المستويات في حكومة الولايات المتحدة حول ما إذا كان يجب الضغط على أوكرانيا للسعي إلى إنهاء دبلوماسي لحربها مع روسيا، حيث حث جنرال أمريكي كبير على إجراء مفاوضات بينما جادل مستشارون آخرون للرئيس بايدن بأن الوقت مبكر جدًا.

وقد أوضح الجنرال مارك أ. ميلي، رئيس هيئة الأركان المشتركة، في الاجتماعات الداخلية أن الأوكرانيين حققوا قدر ما يمكن أن يتوقعوه بشكل معقول في ساحة المعركة قبل حلول فصل الشتاء، ولذا ينبغي عليهم محاولة تعزيز مكاسبهم على طاولة المفاوضات، بحسب مسؤولين مطلعين على المناقشات.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر لم تسميها إن الجنرال ميلي كان يشير بالتالي إلى أن أوكرانيا وحلفاءها الغربيين يمكنهم أن يبدأوا العمل على حل سياسي للمشكلة، لأن الحل العسكري قد لا يكون قابلا للتحقيق في المستقبل القريب.

لكن كبار المسؤولين الآخرين عارضوا الفكرة، مؤكدين أن أيا من الجانبين غير مستعد للتفاوض وأن أي توقف في القتال سيعطي فقط الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فرصة لإعادة تنظيم صفوفه. في حين يعتقد مستشارو بايدن أن الحرب من المحتمل أن تتم تسويتها من خلال المفاوضات في نهاية المطاف، قال المسؤولون، فقد خلصوا إلى أن اللحظة ليست ناضجة وأنه لا ينبغي النظر إلى الولايات المتحدة على أنها تضغط على الأوكرانيين للتراجع بينما لديهم الزخم.

النقاش، الذي وصفه المسؤولون بشرط عدم الكشف عن هويتهم لأنهم غير مخولين بمناقشة المداولات الحساسة، انتشر إلى العلن في الأيام الأخيرة حيث أدلى الجنرال ميلي بتعليقات عامة تلمح إلى نصيحته الخاصة. وقال في خطاب ألقاه في نيويورك يوم الأربعاء: "اغتنموا اللحظة".

وأوضح في مقابلة على قناة سي إن بي سي يوم الخميس، وقال: "لقد رأينا الجيش الأوكراني يقاتل الجيش الروسي إلى طريق مسدود". "الآن، ما يخبئه المستقبل غير معروف بأي درجة من اليقين ، لكننا نعتقد أن هناك بعض الاحتمالات هنا لبعض الحلول الدبلوماسية."

ومع ذلك، فقد حرص البيت الأبيض على إبعاد نفسه عن أي تصور بأنه يدفع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للتنازل عن الأراضي للروس، حتى في الوقت الذي تسحب فيه موسكو قواتها من مدينة خيرسون الاستراتيجية.

وقال جيك سوليفان مستشار الرئيس للأمن القومي للصحفيين يوم الخميس "الولايات المتحدة لا تضغط على أوكرانيا." نحن لا نصر على الأمور مع أوكرانيا. ما نقوم به هو التشاور كشركاء وإظهار دعمنا ليس فقط من خلال البيانات العامة أو الدعم المعنوي ولكن من خلال الدعم المادي المادي لنوع المساعدة العسكرية التي ذكرتها من قبل ".

وأشارت، إلى أن رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، الجنرال مارك ميلي، داعياً إلى الدبلوماسية، بينما يعتقد مستشارو الرئيس الأمريكي جو بايدن، وبايدن نفسه، أنه لا يزال من المبكر الحديث عن المفاوضات.

اخر الأخبار