وأتمنى أن يكون هناك مجلس قوى يدافع عن هموم التجار..

المرأة الوحيدة في انتخابات غرفة غزة التجارية.. عواد لـ"أمد": فوجئت بعدم وجود تمثيل نسائي

تابعنا على:   21:03 2023-01-16

أمد/ غزة - خاص: أكدت سيدة الأعمال إيمان علي عواد، أنها تفاجأت بعدم وجود تمثيل نسائي في الغرفة التجارية بغزة.

وقالت "عواد" وهي المرأة الوحيدة المرشحة في انتخابات غرفة تجارة وصناعة وزراعة غزة، خلال حديثها مع "أمد للإعلام"، أنها تؤمن بدور المرأة وقدرتها على العطاء، متمنيةً أن تكون البداية منها وأن يحذو حذوها الكثير من النساء.

"عواد" التي درست إدارة أعمال خدمة تسويق، تعمل المدير الاقليمي للشركة العالميه المتحدة للتامين بقطاع غزة، ورئيس مجلس ادارة شركة بيك آند مول للتجارة و المقاولات، ورئيس مجلس ادارة شركة اي اند إم للسياحة العلاجية و مقرها مدينة رام الله، ونائب رئيس مجلس ادارة شركة مدبنة كيدز لاند الترفيهية ومنتجع الجونة، نائب رئيس الهيئة الفلسطينية للمطاعم و الفنادق و الخدمات السياحية، و هي المظلة الوحيدة للقطاع السياحي بغزة، وهي فلسطينية الأصل من مواليد مصر وعادت لقطاع غزة مع السلطة بعد عام 1994.

وصرحت عواد لـ"أمد"، بأن انتخابات الغرفة التجارية في قطاع غزة، ستبدأ صباح يوم السبت القادم، وستصدر نتائجها خلال اليوم ذاته ويتنافس 25 مرشحاً ي على 13 مقعداً منه مقعد لرئيس الغرفة.

وشددت، أنّ جميع الغرف التجارية في المحافظات الأخرى انتهت نتائجها بالتزكية، عدا غرفة غزة هي الوحيدة التي كان بها انتخابات.

وقالت عواد لـ"أمد": " أنّ ما شجعني للانضمام لانتخابات الغرفة التجارية في محافظة غزة، عدم وجود تمثيل نسائي مثل نظام الكوتة المطبق في للمؤسسات الحكومية والرسمية".

وتابعت، من خلال عمل هيئة المطاعم والفنادق وبشهادة الجميع كان هناك انجازات كبيرة في قطاع السياحة وهو ما كان تشجيعا لي أن أدخل الغرفة التجارية، خاصة أنها افتقدت وجود انتخابات لحوالي 9 سنوات، وهذا زاد من سوء هموم التاجر.

وتمنت، أن يكون هناك مجلس قوي وأنا جزء منه لندافع عن هموم التجار، مشددة على أنّ هموم التاجر في قطاع غزة واحدة، ولكن محافظة غزة التي يوجد بها أكبر عدد من السكان بحوالي 8 آلاف فهذا يدفعنا للاهتمام بتجار محافظة غزة.

وتوقعت عواد في حديثها عبر "أمد"، أن يكون نساء أكثر في التمثيل الانتخابي للغرفة، لكنها تفاجأت بعدم وجود مؤكدة أنّ هذه مشكلة كبيرة، فهناك سيدات أعمال كثر في قطاع غزة، وهناك فتيات ناشطات في المجال التجاري والتعليم، فتكافؤ الفرص للمرأة ضعيف.

وتابعت، أتمنى أن يكون حظ النساء أفضل، وأن تأخذ النساء الخطوة التي اتخذتها، لأنهن قادرات على فعل كل شيء.