جزء من صفقة مع ألمانيا لجسر الاخلاف..

صحيفة: أمريكا تتجه لمنح دبابات "أبرامز" إلى أوكرانيا هذا الأسبوع

تابعنا على:   21:00 2023-01-24

أمد/ واشنطن: أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، في تقرير نشرته يوم الثلاثاء، بأن إدارة الرئيس جو بايدن تتجه لمنح أوكرانيا دبابات من طراز "إم. وان أبرامز"؛ لمواجهة تقدم القوات الروسية في جبهات القتال.
وجاء في التقرير: "كشف مسؤولون أمريكيون أن إدارة الرئيس بايدن تتجه نحو إرسال عدد كبير من دبابات إم 1 أبرامز إلى أوكرانيا، ومن المتوقع أن يُعلن عن عمليات التسليم هذا الأسبوع".
وأشارت الصحيفة إلى أن "من شأن هذا الإعلان أن يكون جزءًا من اتفاق دبلوماسي أوسع مع ألمانيا يتضمن موافقة برلين على إرسال عدد أقل من دباباتها من طراز ليوبارد 2، فضلا عن الموافقة على إرسال بولندا ودول أخرى لدبابات ألمانية الصنع".
وقالت الصحيفة: "هذه الصفقة ستعالج الخلاف الحالي بين الولايات المتحدة والألمان والدول الأوروبية الأخرى بشأن إمداد أوكرانيا بالدبابات خلال هذه المرحلة المحورية من الحرب".
وأضافت: "يبدو أن هذا التطور في الموقف الأمريكي قد أتى بعد مكالمة في 17 يناير بين الرئيس بايدن والمستشار الألماني أولاف شولتز تضمنت موافقة بايدن على النظر في إمداد أوكرانيا بدبابات أبرامز رغم اعتراض البنتاغون".
ونقلت الصحيفة قول مسؤول ألماني كبير إن "هذه القضية كانت موضوع مفاوضات مكثفة بين واشنطن وبرلين منذ أكثر من أسبوع، وإن حلها وشيك".
ويأتي هذا القرار بعد عدة أيام من فشل الولايات المتحدة وحلفائها في إقناع ألمانيا بالسماح لدول أخرى بإرسال دبابات ألمانية الصنع، في اجتماع مثير للجدل في قاعدة رامشتاين الألمانية، مما كشف أول صدع في التحالف الداعم لكييف.
وجادل المسؤولون العسكريون بأن دبابات أبرامز تتطلب قدراً كبيراً من التدريب والدعم اللوجستي، وبالتالي فهي ليست مناسبة لهذه المرحلة من الصراع الروسي الأوكراني.
وكان البنتاغون قد استبعد إرسال الدبابات لأوكرانيا، قائلاً إنها معقدة للغاية بالنسبة للأوكرانيين الذين لن يستطيعوا صيانتها وتشغيلها، لكن يبدو أن البيت الأبيض قد غيّر موقفه في محاولة لتخطي المأزق الدبلوماسي الذي يعيق تسليم دبابات ليوبارد 2.
وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، أن الولايات المتحدة يمكن أن تنقل حوالي 100 ناقلة جند مدرعة من طراز "سترايكر" إلى أوكرانيا، وفي الوقت نفسه، من غير المحتمل أن يتم تضمين دبابات "أبرامز" في حزمة المساعدات.
وسبق أن أرسلت روسيا مذكرة إلى دول "الناتو" بسبب إمداد أوكرانيا بالأسلحة، أشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى أن أي شحنة تحتوي على أسلحة لأوكرانيا ستصبح هدفا مشروعا للقوات الروسية.
كما صرحت وزارة الخارجية الروسية، بأن دول "الناتو تلعب بالنار" بتزويد أوكرانيا بالسلاح، وأشار السكرتير الصحفي للرئيس الروسي دميتري بيسكوف، إلى أن ضخ أوكرانيا بأسلحة من الغرب لا يساهم في نجاح المفاوضات الروسية الأوكرانية وسيكون له تأثير سلبي.

كلمات دلالية