مركز يستنطر إصرار "تويتر" على إغلاق عشرات الحسابات الفلسطينية
تاريخ النشر : 2020-11-24 17:09

رام الله: استنكر مركز صدى سوشال، يوم الثلاثاء، استمرار وإصرار منصة "تويتر" على إغلاق العشرات من الحسابات الفلسطينية والمناصرة للقضية الفلسطينية.

وقال المركز أن هذا الإغلاق، يعتبر إمعان صريح بانتهاك الجو الديمقراطي الذي تدعي المنصة توفيره لمستخدميها، وانحياز كامل لمطالبات سلطات الاحتلال الإسرائيلي، والمجموعات المناصرة له، والمعادية لحقوق الإنسان في فلسطين، والتي تقمع وتكبح حرية التعبير، وتحاصر السردية والمحتوى الفلسطيني بدون وجه حق.

حيث تم استهداف أكثر من ٨٦ من الحسابات الموثقة ووكالات إعلامية معروفة بالإضافة إلى حسابات نشطاء فلسطينيين وعرب بحجة انتهاك معايير وشروط الخدمة.

في حين يستمر التحريض على العنف تجاه الفلسطينيين من جانب الاحتلال على نفس المنصة.

وعلى الرغم من قيام المركز بإيضاح وشرح خصوصية الوضع الفلسطيني، ومصطلحاته، والمشاكل التي يواجهها، في لقاء جمع ممثلي المركز مع مديري السياسات، والمحتوى لتويتر في تموز الفائت.

وتواصل المركز مع تويتر بشكل مستمر لأكثر من شهر؛ في محاولة لإرجاع الحسابات، وتم رفع قائمة بالحسابات، بالإضافة إلى رسالة اعتراض على الإجراءات المنتهكة لحرية التعبير، والوصول للمعلومات.

وقال مركز صدى: "إدارة تويتر أبلغتنا قرارًا نهائياً بأن هذه الحسابات تم اتخاذ إجراء بإغلاقها وهذا الإجراء لا رجعة عنه وتصر على حملتها ضد المحتوى الفلسطيني."

ويدعو المركز مجددًا إدارة "تويتر" إلى إلغاء هذا الإجراء ومراجعة سياساتها بشأن التعامل مع الحسابات الفلسطينية والمحتوى الفلسطيني.